Accessibility links

البابا يندكتوس السادس عشر يشيد بالحوار بين الأديان


اقام البابا بندكتوس السادس عشر قداسا في الفاتيكان مساء السبت بمناسبة انتهاء عام 2005 الذي شهد وفاة سلفه يوحنا بولس الثاني وانتخابَه للسدة البابوية.
وقد أشاد البابا في عظته بتعميق الحوار بين الاديان ، ولكنه أعرب مجددا عن القلق من الأزمة التي قال إنها تواجه الأسرة المسيحية التقليدية.
واستعاد البابا بندكتوس كلمة القاها في السادس من يونيو حزيران الماضي وندد فيها بالزواج بين أفراد الجنس الواحد، وبالطلاق وموانع الحمل والزواج العرفي.
وقال إن الأسرة تقع في صلب إهتمامه كما كانت في صلب إهتمام البابا الراحل يوحنا بولس الثاني.
وأضاف أن سلفـَه كان يقول على الدوام إن الأزمة التي تواجه الأسرة المسيحية تشكل خطرا قاتلا للحضارة الحالية، وإنه هو شخصيا يشاطره هذا الرأي.
غير أن البابا بندكتوس وصف عام 2005 بأنه كان حافلا بالأحداث بالنسبة لألف ومئة مليون كاثوليكي في العالم ووجه الشكر إلى الله على النعم الوفيرة التي منحها للكنيسة والإنسانية.
XS
SM
MD
LG