Accessibility links

اتهامات لوزارة الداخلية المصرية بممارسة عنف مفرط


حمّلت 11 منظمة مصرية معنية بحقوق الإنسان وزارة الداخلية المصرية مسؤولية مقتل أكثر من 20 من اللاجئين السودانيين في مواجهات مع قوات الأمن في القاهرة.
ودعت تلك المنظمات إلى إجراء تحقيق فى الحادث الذى وقع بعد تدخل قوات الشرطة لتفريق الآلاف من اللاجئين السودانيينالذين اعتصموا أمام مقر المفوضية العليا للاجئين بالقاهرة .
وأفاد بيان مشترك لهذه المنظمات بأن المجرم الحقيقي وراء تلك الاحداث هو الداخلية المصرية التي قال إنها لا تعرف سبيلا للتعامل مع البشر سواء كانوا مواطنين أو لاجئين سوى الضرب والسحل والقتل والاعتقال والترحيل إلى مواقع احتجاز غير قانونية على حد تعبير البيان .
وفى هذا الإطار يقول حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الانسان لـ"العالم الآن":
XS
SM
MD
LG