Accessibility links

شركة علاقات عامة أميركية تتعامل مع رجال دين سنه في العراق


قالت صحيفة نيويورك تايمز إن أحدى المؤسسات المتعاقدة مع وزارة الدفاع الأميركية في العراق التي كانت تدفع للصحف العراقية مبالغ مالية في مقابل نشر مواد إيجابية لجنود أميركيين كانت تدفع أيضا مبالغ مالية إلى رجال دين من السنة في العراق في مقابل تقديم المساعدة للإعمال الدعائية التي كانت تقوم بها.
وقالت الصحيفة إن الموظف السابق في مجموعة لينكلن وهي مؤسسة علاقات عامة تتخذ من واشنطن العاصمة مقرا لها أخبر الصحيفة أن وزارة الدفاع طلبت من الشركة في مطلع عام 2005 التعرف على زعماء دينيين يمكنهم المساعدة في كتابة رسائل من شأنها إقناع السنة في محافظة الأنبار التي تسودها الاضطرابات المشاركة في الانتخابات الوطنية ورفض الانفصال.
على أثر ذلك قامت الشركة بتوظيف ثلاثة أو أربعة من رجال الدين السنة لتقديم النصح وكتابة تقارير إلى القادة العسكريين تتعلق بمحتوى الحملات الدعائية.
وقالت الصحيفة إضافة إلى ذلك أن الوثائق ومدراء مؤسسة لينكلن قالوا إن علاقات الشركة مع الزعماء الدينيين وغيرهم من الشخصيات العراقية كانت تهدف أيضا إلى ممارسة نفوذ داخل المجتمعات العراقية نيابة عن زبائن الشركة ومن بينهم الجيش الأميركي.
XS
SM
MD
LG