Accessibility links

شارون يطلب من واشنطن التخلي عن خطة السلام بين إسرائيل والفلسطينيين


ينوي رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون الطلب من واشنطن التخلي عن خارطة الطريق لإحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

فقد نقلت وكالة أنباء رويترز عن صحيفة معاريف الصادرة الاثنين قولها أن شارون سيطلب أيضا من واشنطن مباركة ضم إسرائيل لأراض تحتلها في الضفة الغربية.
وذكرت الصحيفة أن الخطط المبدئية المتعلقة بانسحاب إسرائيل العام الماضي من قطاع غزة كانت قد سربت بنفس الأسلوب.
وعلى الرغم من عدم ذكر الصحيفة للمصدر الذي استقت منه هذا النبأ، امتنع المتحدث باسم شارون التعليق عليه.
وكشفت الصحيفة أن المسؤولين الإسرائيليين قدموا بالفعل الفكرة إلى كبار ممثلي إدارة الرئيس بوش.
وقالت الصحيفة إن شارون الذي سيخوض الانتخابات في شهر مارس/آذار المقبل سيوضح أن إسرائيل ستبرر تخليها عن خطة السلام بتعيين الحدود من طرف واحد بسبب فشل الفلسطينيين في كبح جماح الفئات المتطرفة.
وذكر شارون من جانبه أنه متمسك علنا بشدة بالتزامه بخارطة الطريق من أجل إقامة دولة فلسطينية على الأراضي التي احتلتها إسرائيل خلال حرب عام 1967 ضمن حدود آمنة، لكن الفلسطينيين دأبوا على القول إنهم يشكون بنوايا شارون الذي يرغب في إملاء شروطه.
وقالت الصحيفة إن الفلسطينيين فشلوا في الوفاء بما نصت عليه خارطة الطريق والبدء في نزع سلاح الفئات المتطرفة في الوقت الذي لم تف إسرائيل بما التزمت به من حيث وقف توسيع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.
وقالت معاريف إن شارون سيعلن عن خطته الجديدة بعد إنتهاء الإنتخابات التشريعية الفلسطينية هذا الشهر حيث تكهنت المخابرات الإسرائيلية بنشوب أعمال عنف جديدة.

XS
SM
MD
LG