Accessibility links

logo-print

مراقبون من الإتحاد الأوروبي ينتشرون في المدن الفلسطينية


بدأ مراقبو الإتحاد الأوروبي المكلفون بمراقبة الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي ستجري هذا الشهر في الانتشار في الأراضي الفلسطينية على الرغم من تزايد أعمال الفوضى.
فقد ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن 12 مراقبا توجهوا إلى المدن الرئيسية في الضفة الغربية مثل رام الله والخليل ونابلس إضافة إلى قطاع غزة حيث أختطف أربعة أوروبيين الأسبوع الماضي.
وصرحت فورينكا دي كايزر البلجيكية وهي رئيسة فريق المراقبين للصحفيين في القدس الشرقية إن البعثة تجري تقييما أمنيا منتظما وأنها سترسل فريقين إلى غزة.
وقالت إننا نقيم الوضع ساعة بساعة وأننا لن نرسل أي شخص لا يتمتع بالخبرة. وقالت إن من نرسله سيكون لديه إجراءات أمنية حازمة كي يتبعها ونحن سنتخذ جميع الاحتياطات الأمنية اللازمة لأنه لا توجد مناطق خالية من المخاطر.
ومضت إلى القول إن قلقي الرئيسي ينصب على السلامة والأمن. وقالت إنها ستتوجه الأربعاء إلى قطاع غزة لتقييم المخاطر هناك وإننا لن نرابط هناك إذا كان هناك خطر تعرضنا للاختطاف أو الحيلولة دون القيام بالمهمة الموكولة إلينا.
XS
SM
MD
LG