Accessibility links

logo-print

صحيفة أميركية: بوش لن يطلب من الكونغرس أموالا إضافية لإعادة إعمار العراق


ذكر مسؤولون أميركيون أن إدارة الرئيس جورج بوش لا تنوي طلب أموال إضافية من الكونغرس لمشاريع إعادة الإعمار في العراق.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن المسؤولين الأميركيين في العراق أعلنوا بصريح العبارة إنه مع نهاية الميزانية التي خصصتها الولايات المتحدة لإعادة إعمار العراق والبالغة 18 مليار و400 مليون دولار فإن على الحكومة العراقية والمتبرعين الأجانب تمويل المشاريع التي لم يتم تنفيذها بعد كالكهرباء والماء وغيرها من الخدمات.

وأشارت الصحيفة إلى ما ذكره الجنرال في الجيش الأميركي ويليام مكوي رئيس وحدة المهندسين المشرفة على إعادة إعمار العراق، من أن الولايات المتحدة لم تبد أبدا عزمها على إعادة إعمار العراق بشكل كامل وأن الأموال التي خصصتها واشنطن كانت بمثابة بداية للإعمار فقط.

وأضافت واشنطن بوست أن نصف ميزانية إعمار العراق تقريبا قد استهلكت بالإنفاق على مواجهة المسلحين وبناء نظام قضائي لمحاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، مشيرة إلى أن المسؤولين الأميركيين حولوا، منذ بداية جهود إعمار العراق عام 2003 ما لا يقل عن مليارين و500 مليون دولار من الأموال المخصصة لإعادة إعمار شبكات الكهرباء والماء والتصريف الصحي والتعليم والنفط إلى إنشاء قوات أمنية عراقية جديدة وبناء سجون ومراكز اعتقال في كافة أرجاء العراق حسب المواصفات والمقاييس الدولية.

واختتمت الصحيفة مقالها بالإشارة إلى أنه على الرغم من عدم نية إدارة الرئيس بوش طلب أموال إضافية لإعادة إعمار العراق، إلا أنه بالإمكان تمويل بعض المشاريع الصغيرة من خلال المخصصات المالية للقادة العسكريين الأميركيين في العراق والتي يحق لهم التصرف بها وفقا لما يرونه مناسبا، مضيفة أن وكالة التنمية الأميركية الدولية يتوقع أن تلعب هي الأخرى دورا في بناء بعض المشاريع في العراق على غرار مشاريعها التي تنفذها في 80 دولة في العالم وذلك من خلال الأموال المخصصة للمساعدات الدولية.
XS
SM
MD
LG