Accessibility links

سعي إلى تحسين المهارات اللغوية الأجنبية للجيش الأميركي


قال مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية إن البنتاغون سيتولى مشروعا يكلف مئات الملايين من الدولارات خلال الخمس سنوات المقبلة بغرض تحسين المهارات اللغوية الأجنبية للجيش الأميركي في الأكاديميات العسكرية الثلاث.
وذلك في محاولة لفهم البيئة التي يعملون فيها وازدياد قدرتهم على التفاهم مع السكان وتسهيل العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان.
وأشار مدير مكتب اللغات الأجنبية للجيش الأميركي لين ماكان إلى أن اللغتين العربية والبشتونية تعدان الأهم مضيفا أنهم يسعون أيضا لتحسين لغات أخرى كالصينية والكورية لدى الجيش الأميركي وذلك في حال انخراط الجيش في أعمال مستقبلية في أماكن مختلفة من العالم.
XS
SM
MD
LG