Accessibility links

logo-print

بوش يعلن في البنتاغون عن خفض القوات الأميركية في افغانستان والعراق


أشاد الرئيس بوش بتطور الوضع في العراق وأفغانستان وعن احراز تقدم كبير في كلا البلدين وعن خفض عدد القوات الأميركية فيهما.
وفيما تعلق بافغانستان في مؤتمر صحفي عقب جتماعه مع القادة العسكريين في وزارة الدفاع الأميركية:
"عندما يضطلع حلف شمال الأطلسي بدور أكبر في أفغانستان وتتعزز قدرات القوات الأفغانية، فإن الولايات المتحدة ستقلص عدد قواتها من 19 ألفا إلى 16,500 جندي العام الحالي".

وأضاف بوش أن خطة الولايات المتحدة في أفغانستان تهدف إلى تحقيق الاستقرار والديموقراطية، علاوة على أن يتحمل المجتمع الدولي مزيد من المسؤوليات هناك.

وفيما يتعلق بالعراق أشاد بالتقدم الذي تم إحرازه هناك خلال العام الماضي. وقال :
" تشمل خطتنا لهزيمة الأعداء في العراق أن تكون هناك عملية سياسية ناجحة وتعتبر مشاركة 70 بالمئة من العراقيين في الانتخابات علامة جيدة وأظهر العراقيون آنذاك شجاعة كبيرة. ونحن نتطلع لتحقيق التقدم وتشكيل حكومة موحدة من أجل نشر الاستقرار في عراق المستقبل."

كما أكد بوش عزم واشنطن تدريب القوات العراقية كي تتمكن من الاضطلاع بمزيد من المسؤوليات والمهام الأمنية:
"لقد استلمت القوات العراقية زمام القيادة خلال فترة الانتخابات الأخيرة وكانوا مسؤولين عن الأمن، وكانت القوات الأميركية مستعدة لمساعدتها، إلا أنهم كانوا مسؤولين عن حماية مراكز الاقتراع وقد أبلو بلاءا حسنا وانخفض عدد الهجمات في فترة الانتخابات بشكل كبير."

وأعلن بوش أنه سيتم خفض عدد الكتائب العسكرية الأميركية في العراق من 17 إلى 15 كتيبة، بناء على توصية القادة العسكريين.
XS
SM
MD
LG