Accessibility links

logo-print

بريطانيا تغلق السفارة الإيرانية في لندن وإيران تهدد باتخاذ إجراء مماثل


قررت بريطانيا إغلاق السفارة الإيرانية في لندن وطرد كل الديبلوماسيين العاملين فيها ومنحتهم مهلة يومين لمغادرة المملكة، وكانت قد أغلقت سفارتها في طهران ردا على الاعتداء الذي تعرضت له السفارة.

ونفى وزير الخارجية البريطانية وليام هيغ ان يكون هذا الإجراء يعني قطعا للعلاقات الديبلوماسية بين البلدين وإنما تخفيضا لمستوى التمثيل الديبلوماسي.

وأضاف هيغ في جلسة لمجلس العموم البريطاني: "ان الاعتقاد بأن السلطات الإيرانية لم تتمكن من حماية سفارتنا وتصور بان هذا الاعتداء كان يمكن حصوله من دون موافقة النظام هو أمر مدعاة للتعجب."

طهران تهدد بتدابير مماثلة

هذا وقد هددت طهران الأربعاء بريطانيا باتخاذ "تدابير مماثلة" بعد أن أمرت لندن بإغلاق سفارة إيران في العاصمة البريطانية إثر الاعتداء الذي تعرضت له السفارة البريطانية في طهران.

ووصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهنبراست بحسب ما نقلت وسائل الإعلام الرسمية، قرار الحكومة البريطانية بالطلب إلى الدبلوماسيين الإيرانيين مغادرة البلاد بأنه إجراء"متسرع"، طبقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان يرد بذلك على تصريحات وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الذي قال إن بريطانيا أقفلت سفارتها في طهران وأمرت بإقفال سفارة إيران في لندن .

وأضاف المتحدث أن "حكومة الجمهورية الإسلامية ستتخذ بكل وضوح إجراءات مماثلة وتعتبر أن حماية الممتلكات والأملاك الدبلوماسية في لندن من مسؤولية الحكومة البريطانية".

وأوضح أن "ما حصل في السفارة البريطانية في طهران لم يكن متوقعا وحصل بسبب غضب بعض المتظاهرين من الموقف البريطاني حيال الجمهورية الإسلامية"، لافتا في الوقت ذاته إلى انه لم يصب أي دبلوماسي بجروح وأن المهاجمين سيحالون أمام القضاء الإيراني للمساءلة.

وفي وقت سابق، هدد علاء الدين بوروجردي رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمن القومي في مجلس الشورى "البرلمان" لندن عبر قناة العالم الفضائية وحذر من أن "بريطانيا مسؤولة عن كل تداعيات أعمالها".

وقال بوروجردي "لقد خفضنا في البرلمان علاقاتنا الدبلوماسية مع بريطانيا، لكن الرأي العام مسرور لأن الدبلوماسيين البريطانيين غادروا البلاد"، وأوصى الدول الأوروبية الأخرى بعدم إتباع المثال البريطاني الأميركي.

ردود فعل دولية واوروبية

ويذكر أن الاعتداء الذي تعرضت له السفارة البريطانية في إيران أثار ردود فعل دولية وأوروبية منددة، واليوم استدعى عدد من الدول الأوروبية السفراء الإيرانيين للتشاور ومن بينهم فرنسا وايطاليا وهولندا.

وقد صدرت إدانة من الولايات المتحدة للاعتداء الذي تعرضت له السفارة البريطانية، وقالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلنتون في تصريح من ميانمار التي تزورها حاليا: "الولايات المتحدة تدين هذا الاعتداء بأشد العبارات ، فهذه اهانة موجهة ليس للشعب البريطاني فحسب ، وإنما للأسرة الدولية، ونحن جاهزون للمساعدة بأي طريقة للتوضيح بأقوى ما يمكن بأنه يقع على عاتق الحكومات حمايةُ البعثات الديبلوماسية والممتلكات وحياة الديبلوماسيين، ونتوقع من حكومة إيران أن تفعل هذا ."

ايطاليا تفكر في إغلاق سفارتها

هذا وقد أعلنت ايطاليا أنها تدرس احتمال إغلاق سفارتها في طهران، على خلفية الاعتداء الذي تعرضت له السفارة البريطانية هناك.

وقال وزير الخارجية الايطالية جوليو تـِرزي إن الوزارة ستستدعي السفير الإيراني للحصول منه على ضمانات مؤكدة حول سلامة الديبلوماسيين الايطاليين في طهران.

وأضاف في ختام جلسة استماع في البرلمان أن ايطاليا ستقرر بالتنسيق مع حلفائها الأوروبيين والولايات المتحدة بشأن احتمال فرض حظر نفطي على إيران.

الأردن يدين اقتحام السفارة البريطانية

وقد وافانا محمود زواوي مراسل "راديو سوا" في عمان بنص تقرير جاء فيه ان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية محمد الكايد قال إن الأردن يدين اقتحام السفارة البريطانية في طهران من قبل متظاهرين، وذلك من منطلق موقفه الثابت والراسخ وممارسته الفعلية دوما، ويشدد على أن حرمة وأمن وأمان مختلف البعثات الدبلوماسية تشكل عماد التزامات الدول المستقبلة لهذه البعثات بموجب اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية وطبقا لكل الأعراف الدبلوماسية المتبعة، ويشدد على مسؤولية الدول وعلى واجباتها في هذا المجال.

XS
SM
MD
LG