Accessibility links

logo-print

بايدن يبحث مع المالكي في بغداد مستقبل العلاقات بين بغداد وواشنطن


اجتمع نائب الرئيس الأميركي جو بايدن مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد الأربعاء، وبحث معه عدداً من القضايا المشتركة، خصوصاً تلك المتعلقة بمستقبل العلاقات بين البلدين بعد الانسحاب الأميركي من العراق.

مزيد من التفاصيل في تقرير عمر حمادي مراسل "راديو سوا" في بغداد:"جدد نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في مؤتمر صحافي مشترك في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التزام الولايات المتحدة بسحب قواتها وفقا للاتفاقية الموقعة بين البلدين مشددا على احترام سيادة العراق والتعاون معه وفقا للاتفاق الاستراتيجي الذي يتيح توسيع التعاون الاستراتيجي في المجالات العلمية والاقتصادية والزراعية.

وبدوره حث رئيس الوزراء نوري المالكي الشركات الأميركية على الدخول في السوق العراقي مشيدا بزيارة بايدن التي اعتبرها خطوة مهمة تؤسس لعلاقات متنامية بين العراق والولايات المتحدة من خلال عمل اللجنة المشتركة بين البلدين المشكلة بموجب اتفاقية الإطار الاستراتيجي."

مرحلة جديدة من العلاقات

هذا، وشارك نائب الرئيس الأميركي في رئاسة اجتماع اللجنة التنسيقية العليا بين العراق والولايات المتحدة، إلى جانب رئيس الوزراء العراقي.

وقال بايدن في الاجتماع إن الانسحاب الأميركي من العراق في غضون شهر يمهد للدخول في مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين من شأنها أن تصب في مصلحة المنطقة برمتها.

وذكر بيان أصدره مكتب المالكي أن الجانبين قدما خلال اجتماع اللجنة رؤيتيهما حول سبل التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والدبلوماسية والعلمية وغيرها.

وقال مسؤول في البيت الأبيض إن الاجتماع تطرق أيضا إلى الأوضاع الأمنية في العراق والعلاقات العربية الكردية، بالإضافة إلى قضايا إقليمية من بينها الأوضاع في سوريا.
XS
SM
MD
LG