Accessibility links

سترو يتحدث عن انسحاب تدريجي للقوات البريطانية من العراق


أعرب وزير الخارجية البريطانية جاك سترو - في تصريحات أدلى بها بعد اجتماعه في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري والرئيس جلال الطالباني-عن أمله في أن تبدأ القوات البريطانية انسحاباً تدريجياً من العراق في غضون الأشهر المقبلة. غير أنه أكد أن خفض القوات البريطانية، الذي سيتم على مراحل، لن يبدأ إلا بعد أن يتأكد العراقيون من أن قواتهم قادرة بمفردها على توفير الأمن في المناطق التي ستنسحب منها القوات البريطانية. وأوضح سترو أن الانسحاب لن يبدأ من البصرة، ولكن من محافظة أو محافظتين أخريَيْن تخضعان حالياً لسيطرة القوات البريطانية.
وقد حثَّ جاك سترو السياسيين العراقيين على قبول نتيجة الانتخابات التشريعية التي جرت في البلاد الشهر الماضي. وقال إن الشعب العراقي الذي شارك في الانتخابات بأعداد كبيرة أكد تصميمه على دحر العنف ورغبته في تطبيق الديموقراطية كغيره من شعوب العالم.
وقال سترو إنه بحث مع الجعفري الحاجة لتحسين التعاون بين قوات الأمن العراقية وقوات التحالف لمحاربة الإرهاب.
من جانبه قال الجعفري إن الحكومة العراقية تعتزم تطبيق خطة أمنية جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة لمواجهة تصاعد أعمال العنف، غير أنه لم يدل بمزيد من التفاصيل.
تجدر الإشارة إلى أن القوات البريطانية تنتشر حالياً في أربع محافظات جنوب العراق هي البصرة والناصرية والسماوا والعمارة.
XS
SM
MD
LG