Accessibility links

logo-print

سترو يجري مباحثات مع الزعماء العراقيين في بغداد


حث وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الساسة العراقيين على قبول النتائج النهائية للإنتخابات التشريعية التي أجريت في الشهر الماضي. وقال إن الديمقراطيين الحقيقيين يجب أن يعترفوا بأن من السهل ان يُهزموا في الانتخابات بقدر ما هو من السهل أن يفوزوا بها.
وأضاف سترو الذي يزور العراق لاجراء مباحثات مع الرئيس جلال طالباني ورئيس الوزراء ابراهيم الجعفري، أن الإقبال بنسبة 70 في المئة على مراكز الاقتراع أظهر أن العراقيين يتوقون إلى الديمقراطية.
وقال إن تلك النسبة تظهر أيضا أن الشعب العراقي سوف يتحدى إعمال العنف وأن الديمقراطية تعمر قلوب ونفوس أفراده بقدر ما تعمر نفوس وقلوب الشعوب الأخرى في العالم.
وأشار الوزير البريطاني إلى إن بلاده تأمل في سحب جزء من جنودها في العراق البالغ عددهم ثمانية الآف رجل.
هذا وتشير النتائج الأولية للانتخابات إلى أن التحالف العراقي الموحد وهو تحالف شيعي سوف يهيمن على البرلمان الجديد وأن كان من غير المرجح أن يفوز بغالبية المقاعد. غير أن الساسة السنيين والعلمانيين يقولون إن الانتخابات كانت مزورة وطالبوا باعادتها، وهو ما تعارضة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية والأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG