Accessibility links

بيريز يعلن أنه لا يريد رئاسة الوزراء وسيكرس وقته لعملية السلام


أكد شيمون بيريز أن إيهود أولمرت سيتولى رئاسة حزب كاديما الذي أسسه إرييل شارون فيما يترقب الإسرائيليون تحسن صحة شارون.
وأوضح بيريز أن همَّه الأساسي هو تحقيق السلام:
"لقد سألت نفسي عمَّا أريد فعله، وكانت الإجابة هي أنني لا أريد أن أصبح رئيساً للوزراء، بل أن أركز اهتمامي على السلام. عندما تكون رئيساً للوزراء فإنك تشغل نفسك بأمور كثيرة قد لا تكون بالضرورة مرتبطة بالسلام، كالمنازعات الشخصية والمشاكل المعقدة والاقتصاد. إنني أريد تكريس كل ما لديَّ من وقت وطاقة لعملية السلام".
وأكد شيمون بيريز موقف بلاده الرافض للتفاوض مع حركة حماس إذا لم تتخل عن العنف. وقال خلال حوار أجرته معه شبكة CNN:
"إذا لم تغير حماس أفكارها وممارساتها، فإنها ستكون عندئذ جماعة مسلحة، وإذا جاءت إلى طاولة المفاوضات حاملة القنابل والبنادق، فإننا لا نستطيع مقابلتها بالابتسامات والسعادة. وعليه فلا بدَّ لحماس من التخلي عن الإرهاب".

وفي إجابة له عن سؤال عمَّا إذا كانت إسرائيل مستعدة لتوجيه ضربة إجهاضية لبرنامج إيران النووي بعد تهديد الرئيس الإيراني بمحو اسرائيل من الخريطة قال بيريز إن الخطر الإيراني الحقيقي يتمثل في نواياها تجاه العراق:
"القضية الحقيقية التي تواجهنا فيما يتعلق بإيران لا تتعلق بالقنابل النووية أو الصواريخ، ولكنها تتعلق بالعراق. وبغض النظر عمَّا يقوله الإيرانيون فإن هدفهم الأساسي هو تحويل العراق إلى دولة شيعية... وجميع التصريحات الرنانة التي يطلقها الإيرانيون ليست سوى غطاء أو محاولة لتصعيد التوتر ليتسنى لهم الانتصار في العراق".

على صعيد آخرأكد السفير سعيد كمال، مساعد رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في حديث مع مراسلة العالم الآن في القاهرة أن التسوية السلمية في الشرق الأوسط تمر الآن بأدق وأصعب مراحلها خاصة أن المنطقة تتهيأ لإسدال الستار على الحقبة الشارونية.
إيمان رافع والتفاصيل من القاهرة:
XS
SM
MD
LG