Accessibility links

أولمرت يتعهد بتسيير دفة الحكم حسب رغبة شارون


من ناحية أخرى، يعتزم الأطباء المعالجون لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون محاولة إفاقته الاثنين من الغيبوبة التي دخلها بفعل الأدوية التي يتناولها وذلك لتقييم حجم الضرر الذي أسفرت عنه الجلطة الدماغية التي إصابته.
وقال متحدث باسم مستشفي هداسا التي يتلقى فيها شارون العلاج إن بعض التحسن طرأ على شارون البالغِ من العمر 77 عاما وأن حالته الإجمالية لا تزال حرجة ولكنها مستقرة.
وكان الجراحون قد أعلنوا أن فرصة بقاء شارون على قيد الحياة كبيرة ولكن لم يعرف بعد حجم الأضرار التي ألمت به نتيجة الجلطة.
لكن الأطباء يجمعون على أن شارون الذي هيمن على الحياة السياسية في إسرائيل لسنوات طوال لن يعود على الأرجح لمزاولة مهامه السياسية.
هذا وأظهر أحدث استطلاع للرأي العام الإسرائيلي أن الحزب الجديد كاديما الذي أنشأه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون سيتقدم على باقي الأحزاب السياسية الأخرى بفارق بسيط.
وتبين من الاستطلاع الذي أجرته القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي ونشرت نتائجه الأحد أنه في حال وفاة أرييل شارون أو إعلان أنه غير قادر فإنه حزب كاديما بزعامة نائبه إيهود أولميرت سيحصل على 37 مقعدا في الكنيست الإسرائيلي البالغ عدد مقاعده 120 وذلك في الانتخابات العامة المقبلة، فيما سيحصل حزب العمل بزعامة رئيسه الجديد عمير بيريتز على 20 مقعدا أما حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو على 17 مقعدا في الكنيست.
وتبين من الاستطلاع أن إيهود أولميرت هو الشخصية المفضلة لتولي رئاسة الوزراء في مرحلة ما بعد أرييل شارون.
وفي تطور لافت، أكد صائب عريقات المسؤول عن ملف المفاوضات استعداد السلطة الفلسطينية للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيل بالوكالة إيهود أولمرت.
وقال عريقات: "إننا نمد له أيدينا ونحثه على العودة إلى المفاوضات فوراً لأنني أعتقد أن ذلك هو السبيل الوحيد المتاح أمام الفلسطينيين والإسرائيليين".
XS
SM
MD
LG