Accessibility links

البرادعي الأول عربيا على قائمة أهم 100 مفكر في العالم


احتل المرشح المحتمل للرئاسة المصرية محمد البرادعي المركز الأول مع 13 شخصية عربية في قائمة مجلة فورين بوليسي الأميركية لعام 2011 لأهم 100 مفكر في العالم، وذلك لدورهم في التغيير نحو الديموقراطية في العالم العربي.
ويعد هذا العام الثاني على التوالي الذي تضم فيه القائمة اسم البرادعي والذي احتل المرتبة الـ20 في العام السابق.
وقالت المجلة عن البرادعي الذي وضعت صورته على غلافها إنه بعد حياة مهنية حافلة عاد البرادعي إلى القاهرة العام الماضي ليكون بديلا سياسيا لحكم الرئيس السابق حسني مبارك، وكان واحدا من القلائل الذين كانوا يعتقدون أن التغيير في مصر قد حان.
لذلك استطاع البرادعي أن يكون واحدا من أبرز الأصوات لتحريك الثورة في مصر.
وتعليقا على ذلك، قال البرادعي إنه يشعر بالسعادة لرؤية هذا العدد الكبير من الأسماء والشخصيات العربية من مصر وتونس وسوريا واليمن وليبيا في قائمة أفضل 100 مفكر لهذا العام.
وأضاف أن هذا يعني أن العالم العربي ما يزال يمتلك الكثير من العقول الواعية والشخصيات المستنيرة التي تستطيع أن تنهض بدولها وتضعها علي المسار الصحيح نحو الديموقراطية واحترام حقوق الإنسان والعيش بكرامة وحرية لكل مواطنيها.
من جهة ثانية، قال البرادعي إنه يتعرض لحملة تشويه وأكاذيب من أجهزة تتبع النظام السابق على حد وصفه، مؤكدا في الوقت نفسه أن الثورة ستنتصر.
XS
SM
MD
LG