Accessibility links

logo-print

إعلان نتائج المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب المصري الخميس


يعقد رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر عبد المعز إبراهيم مؤتمرا صحافيا اليوم الخميس لإعلان نتيجة المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب.

وسيعلن إبراهيم خلال المؤتمر أسماء الفائزين عن المقاعد الفردية وأسماء الذين سيخوضون انتخابات الإعادة، والأعداد التي حصلت عليها كل قائمة حزبية على حدة فيما سيتم إرجاء إعلان الفائزين في تلك القوائم حتى نهاية المرحلة الثالثة للعملية الانتخابية.

وكانت لجان فرز أصوات الناخبين قد بدأت أعمالها بمقار اللجان العامة للانتخابات عقب إغلاق صناديق الاقتراع بحضور المرشحين لخوض الانتخابات ومندوبيهم حيث تمت عمليات فرز الأصوات بمعرفة القضاة المشرفين على العملية الانتخابية.

ودعا إبراهيم القضاة الذين يقومون بعمليات الفرز إلى عدم إعلان أية نتائج من جانبهم ترقبا لما سيصدر عن اللجنة بصورة رسمية ودقيقة.

وقد أعلن حزب الحرية والعدالة المنبثق من جماعة الإخوان المسلمين تقدمه وفقا لما وصفه بالنتائج الأولية لعمليات فرز بطاقات التصويت. وأكد الحزب في بيان على موقعه على الانترنت تقدمه بنسبة تتجاوز الـ40 في المئة، يليه حزبا النور السلفي والكتلة المصرية التي تضم عدة أحزاب ليبرالية.

وعلى صعيد المقاعد الفردية أعلن الحرية والعدالة فوز عدد من مرشحيه بحسب النتائج شبه النهائية، مشيرا إلى أن عددا آخر منهم سيضطرون إلى خوض دورة إعادة الأسبوع المقبل.

من جهته، أشاد المرشح الرئاسي المحتمل في مصر محمد البرادعي بالإقبال الكبير للناخبين على صناديق الاقتراع في المرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية، مطالبا بتحقيق مطالب الثوار نحو دولة مدنية تتمتع بالحرية والعدالة الاجتماعية.

وأضاف البرادعي أن إرادة الشعب المصري التي بهرت العالم على مدى 18 يوما من الثورة وحتى الآن هي نفسها التي دفعت جموع الناخبين للمشاركة في هذه الانتخابات ليقول الشعب كلمته ويعبر عن رأيه لاختيار برلمان يمثل كل أطياف الشعب واتجاهاته.

وقال البرادعي إنه لولا التضحيات ما استطاعت مصر أن تصل إلى هذه الانتخابات، حسب تعبيره.

إشادة أميركية

إلى ذلك، أشاد رئيس لجنة المشاركة الديموقراطية بمجلس النواب الأميركي ديفيد دراير بعد زيارة له لمصر بالإقبال الكبير من الناخبين مع الالتزام القوي من القضاة المشرفين على الانتخابات والمنظمين لها من الشرطة والقوات المسلحة، مما يضمن انتخابات نزيهة وعادلة.

وقال دريير إنه التقى بعدد من المصريين الذين أكدوا له أن يوم الانتخابات كان من أسعد الأيام لأن أصواتهم ستشارك في تقرير مستقبل مصر. وأضاف دريير أن السلبيات كانت طفيفة، ولا توجد أية انتخابات مثالية في العالم بما فيها الولايات المتحدة، حيث توجد بعض التجاوزات التي لا تؤثر على سير العملية الانتخابية.

البورصة تواصل مكاسبها

في غضون ذلك، واصلت البورصة المصرية مكاسبها لليوم الثاني على التوالي لدى إغلاق تعاملات أمس. وشهدت غالبية الأسهم الكبرى والقيادية وأسهم المضاربات عمليات شراء قوية من مستثمرين أفراد مصريين ومؤسسات وصناديق استثمار عربية. وربح رأس المال السوقي للبورصة المصرية 2.3 مليار جنيه ليرفع مكاسبه إلى 5.16 مليار جنيه.

وسجل مؤشر السوق الرئيسي إيجي إكس 30 ارتفاعا بنسبة 82.0 في المئة، كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إيجي إكس 70 بنسبة 92.0 في المئة. وزاد مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقا بنسبة 0.76 في المئة.

وقال محللون بالبورصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن تعاملات أمس جاءت أفضل من المتوقع حيث كانت الترجيحات تميل إلى حدوث عمليات جني أرباح للمكاسب القوية التي سجلتها السوق أمس الأربعاء.

الأوراق الانتخابية للمغتربين

إلى ذلك، استقبل مطار القاهرة أمس 27 حقيبة دبلوماسية مغلقة آتية من عدة دول تحتوي على الأوراق الانتخابية لتصويت المصريين المغتربين في المرحلة الأولى.

وقال مدير مكتب الخارجية بمطار القاهرة تامر عبد العزيز إنه تم تشكيل فرق عمل لاستلام الحقائب والطرود الدبلوماسية المقبلة من الخارج. ومن أبرز المدن التي قدمت منها الحقائب موسكو وبرلين ولوس أنجلوس وبيونس أيرس ومدريد ودمشق وجنيف وسيراييفو ومالطا.

XS
SM
MD
LG