Accessibility links

هجومان انتحاريان يستهدفان وزارة الداخلية العراقية


أعلنت الشرطة العراقية مقتل 28 شخصاً على الأقل وجرح نحو 25 غيرهم في هجومين انتحاريين خلال احتفال بيوم الشرطة في مقر وزارة الداخلية العراقية في بغداد وأشارت المعلومات إلى مقتل أحد مسؤولي الأمن في الوزارة.
وكان في هذا الاحتفال وزير الداخلية العراقية بيان جبر صولاغ والسفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاد.
وأشار مصدر في السفارة الأميركية إلى أن السفير زاد لم يصب بأي أذى.
هذا وقد أعلن تنظيم القاعدة في العراق في بيان له على الإنترنت، لم يتسن التأكد من صحته بعد ، مسؤوليته عن الهجوم الإنتحاري الذي وقع الإثنين داخل وزارة الداخلية العراقية.
وذكرت الشرطة أن انتحاريين يرتديان زي الشرطة العراقية استطاعا الدخول إلى مجمع وزارة الداخلية وأن الحراس اشتبهوا بأحدهما فأطلقوا النار عليه من الخلف وأصابوا حزاما ناسفا كان الإنتحاري يرتديه، ما أدى إلى انفجاره.
وأضافت الشرطة أن الإنتحاري الثاني استغل فرصة تجمع الحراس وموظفي الوزارة حول الإنفجار الأول وفجر نفسه بينهم.
ووقع الإنفجاران على بعد 500 متر من موقع الإحتفال بالذكرى الـ 84 لتأسيس الشرطة العراقية .
XS
SM
MD
LG