Accessibility links

صحيفة أميركية تكشف عن تلقي عراقيين تدريبات عسكرية في إيران


قالت صحيفة واشنطن تايمز إن رجال دين شيعة يجندون شبانا عراقيين للذهاب إلى إيران بهدف تلقي تدريبات عسكرية وتوجيهات سياسية.

ونقلت الصحيفة عن رجل عراقي قوله إن ابن أخيه عاد لتوه من إيران بعد أن أكمل دورة تدريبية استمرت شهرا كاملا. ويضيف الرجل الذي عرف نفسه بمحمد فقط حرصا على سلامة أسرته إن ابن أخيه انضم فور عودته إلى الجناح المسلح للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق وهو تنظيم مقرب من إيران، حسب الصحيفة.

ويقول محمد إنه تم تجنيد قريبه وعدد من الشبان في مسجد كبير ببغداد، ثم تجمعوا في أحد المعسكرات وتلقوا موجزا بما يحدث في العراق وإعلامهم بما تقوم به إيران من مساندة الشيعة ومساعدتهم في الحفاظ على السلطة.

ويضيف إن هؤلاء الشبان دربوا على القيام بمهام متعددة، كتسيير دوريات واعتقال أشخاص من منازلهم وإعدامهم ثم تركهم على قارعة الطريق.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الإدعاءات تدعّم ملاحظات السفير الأميركي لدى العراق زلماي خليل زاد الذي حذر مرارا من التدخل الإيراني في شؤون العراق الداخلية.

وذكرت الصحيفة أن المجلس الوطني للمقاومة في إيران، وهي جماعة إيرانية معارضة من المنفى، اتهمت طهران بتدريب أشخاص عراقيين ومن جنسيات أخرى في مواقع عسكرية بإيران بغية قيامهم بمهام استخباراتية وعمليات مسلحة.

من جهته، رفض المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق الادعاءات. وقال المتحدث باسمه في العاصمة الأميركية واشنطن كريم الموسوي في حديث لصحيفة واشنطن تايمز إن هذه الادعاءات تأتي في سياق الحملة الدعائية ضد الائتلاف العراقي الموحد الذي حصل على النسبة الأعلى من أصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية الأخيرة في العراق.

وقال الموسوي إن الجيش العراقي والقوات متعددة الجنسيات تحرس الحدود، لذا لا أعتقد أنه بإمكان هؤلاء الشباب عبور الحدود ذهابا وإيابا بهذه البساطة.
XS
SM
MD
LG