Accessibility links

البنتاغون: بريمر طلب فعلا إرسال المزيد من القوات إلى العراق


أقرت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون بأن الحاكم المدني الأميركي السابق في العراق بول بريمر طلب في أيار/مايو من العام 2004 إرسال المزيد من القوات الأميركية لبسط الأمن في البلاد. إلا أن طلبه لاقى معارضة من قبل القادة العسكريين الأميركيين.

ويقول بريمر إنه ومنذ اليوم الأول من توليه مهامه في العراق كرئيس لسلطة الائتلاف المؤقتة في العراق أعرب عن مخاوفه مرارا وتكرارا إزاء قلة القوات الأميركية على الأرض.

وطبقا لوكالة الصحافة الفرنسية، فإن بريمر قد دافع عن قرار حل الجيش العراقي بعد أشهر من دخول القوات الأميركية العراق، الخطوة التي اعتبرها عدد من المعلقين السياسيين خطأ فادحا ارتكبته الإدارة الأميركية في العراق.

من جانبه، أكد المتحدث باسم البنتاغون لورنس ديريتا طلب بريمر إرسال المزيد من القوات إلى العراق في أيار/ مايو 2004. غير أنه أشار إلى أنها كانت المطالبة الوحيدة للحاكم الأميركي، ولم يكرر طلبه لا قبل ذلك التاريخ ولا بعده.

وقال المتحدث إن طلب بريمر تمت مناقشته من قبل رئيس هيئة الأركان وكبار القادة العسكريين الذين نصحوا بدورهم وزير الدفاع بعدم إرسال المزيد من القوات حينها لأن 18 لواءا للجيش في العراق في ذلك الوقت كان عددا مناسبا.
XS
SM
MD
LG