Accessibility links

الرئيس بوش يلقي خطابا يحدد فيه الهدف من الحرب في العراق

  • Nasser Munir

قال الرئيس بوش في خطاب ألقاه الأربعاء في ولاية كنتاكي إن أصعب قرار أتخذه خلال فترة رئاسته هو شن الحرب على العراق بيد أنه لفت إلى أن ذلك القرار يتعلق بأمن الولايات المتحدة واستقرارها.
وحدد بوش الهدف من الحرب في العراق بأنه تحقيق النصر وأن النصر يتحقق عندما لا يتمكن الصداميون والإرهابيون من التقليل من شأن الديموقراطية وعندما يتوقف العراق عن توفير ملاذ آمن للإرهابيين، والنصر يتم تحقيقه عندما تتمكن القوات العراقية من الدفاع عن الديموقراطية.
وتعهد بوش بتحقيق النصر في العراق من خلال اتباع استراتيجية محددة على ثلاثة أصعدة الأول سياسي والثاني أمني والأخير يتعلق بإعادة إعمار العراق.

وأكد الرئيس بوش مجدداً أنه لن يقبل بأقل من النصر الكامل في العراق، ولن يسمح لتنظيم القاعدة بتحقيق نواياه لتحويل العراق إلى ملاذ آمن للإرهابيين. وحدَّد الاستراتيجية التي تتبعها واشنطن لتحقيق الأمن في العراق بقوله:
"تتمثل الاستراتيجية الأمنية في نقل المهام القتالية إلى العراقيين، فتلك بلادهم وقد أكد الناس رغبتهم في الديموقراطية عندما صوت الملايين منهم في الانتخابات. ويتمثل جزء من مهمتنا في مساعدة الحكومة العراقية على تأسيس قوات تمكنها من دحر الأقلية التي تحاول إحباط آمال الأغلبية".

وأعرب الرئيس بوش عن قلقه من لجوء بعض أفراد قوات الأمن إلى الانتقام عمَّا لحق بهم في ظل النظام السابق:
"يتمثل جزء من المشكلة العراقية في أن هناك بعض الناس الذين يشعرون بغضب شديد لما حدث في الماضي، ويريدون استغلال سلطاتهم للانتقام".
XS
SM
MD
LG