Accessibility links

logo-print

رايس تعرب عن القلق من رعاية سوريا للإرهاب في الشرق الأوسط


أصدرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس بيانا أعربت فيه عن القلق البالغ إزاء قيام سوريا برعاية الإرهاب في الشرق الأوسط. وأعربت عن قلق واشنطن من قيام سوريا بزعزعة الاستقرار في المنطقة وعدم التزامها بقرارات مجلس الأمن الدولي.
ودعت رايس دمشق إلى التعاون مع اللجنة الدولية التي تحقق في اغتيال رفيق الحريري والكف عن عرقلة جهودها. وقالت رايس إن واشنطن تعتزم إحالة مسألة عدم التعاون السوري على مجلس الأمن إذا لم يطرأ تغير على الموقف السوري.

وجددت وزيرة الخارجية الأميركية وقوف الولايات المتحدة إلى جانب الشعب اللبناني الرافض لأية محاولات أو مساومات تهدف إلى عرقلة عمل لجنة التحقيق أو إعفاء سوريا من الوفاء بالتزاماتها. وأكدت رايس ضرورة تطبيق قرارات مجلس الأمن بما فيها البنود المتعلقة بنزع سلاح حزب الله والمليشيات الأخرى. وحذرت سوريا من التدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية.

على صعيد آخر أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة مجلس الأمن قرار تعيين سيرغي براميرتس القاضي البلجيكي رئيسا جديدا للجنة التحقيق في اغتيال الحريري.
وقال المتحدث باسمه ستيفان دوياريك:
"سيتوجه "براميرتس" إلى بيروت في أقرب وقت ممكن ليتسلم مهامه.
وقد أعرب الأمين العام عن تقديره للسيد ميليس لقاء أدائه الممتاز الذي اتسم بالمهنية البالغة".
XS
SM
MD
LG