Accessibility links

logo-print

بايدن يشيد بتضحيات القوات الأميركية والعراقية


أثنى نائب الرئيس الأميركي جوزف بايدن على القوات الأميركية والعراقية، مؤكدا أنها وضعت نهاية للحرب في العراق.

وجاءت تصريحات بايدن خلال احتفالية تحت عنوان "يوم الوفاء" بمناسبة تنفيذ اتفاقية سحب القوات الأميركية بين بغداد وواشنطن في قصر الفاو الذي يقع داخل مجمع قاعدة فيكتوري غرب العاصمة العراقية بغداد، بحضور رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي.

وقال بايدن إنه والمجتمعين يقدمون الشكر للقوات العراقية والأميركية، مشيدا بالتضحيات التي قدمتها وبالنجاح الذي حققته والمهام التي نفذتها، وأضاف أن أفراد القوات الأميركية والعراقية أسهموا في وضع أسس شراكة إستراتيجية طويلة الأمد بين واشنطن وبغداد.

من جهته، أشاد رئيس الجمهورية جلال الطالباني في كلمته خلال الاحتفال بتضحيات الولايات المتحدة في العراق، وأضاف الطالباني أن تضحيات الجنود الأميركيين وقوات التحالف أسهمت في وضع ركائز الدولة العراقية الجديدة.

بدوره، قال رئيس الوزراء نوري المالكي في كلمته إن الانسحاب الأميركي من البلاد يشكل نقطة تحول جديدة في تاريخ العراق. وأضاف المالكي أن اتفاقية الإطار الاستراتيجي ستكون حجر الزاوية في العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة في جميع المجالات، وبما يدفع العلاقات الثنائية إلى مزيد من التعاون والتفاهم في المرحلة المقبلة التي ستكون متوازنة ومتكافئة بين بلدين ذوي سيادة ومصالح مشتركة، على حد قوله.

وحمّل المالكي حزب البعث المحظور مسؤولية الأوضاع التي عاشتها البلاد قبل عام 2003، وحث دول الجوار على إقامة أفضل العلاقات على أساس حسن الجوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل وحل المشاكل العالقة بالحوار والطرق السلمية، وتعزيز أواصر التعاون في جميع المجالات التي تخدم المصالح المشتركة للجميع.

كما دعا المالكي في كلمته القوى السياسية ورجال الدين وشيوخ العشائر ومنظمات المجتمع المدني إلى دعم القوات الأمنية في هذه المرحلة والابتعاد عن كل ما من شأنه إضعاف المؤسسة العسكرية.

XS
SM
MD
LG