Accessibility links

مبارك يطلع السنيورة على نتائج اجتماعاته الأخيرة مع الأسد والملك عبدالله وبن علي


ركز اللقاء بين الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة على المشاورات الإقليمية والدولية حول التطورات التي تبعت اغتيال الحريري.
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن مبارك أطلع السنيورة في شرم الشيخ على نتائج اجتماعاته الأخيرة مع كل من الرئيس السوري بشار الأسد والعاهل السعودي الملك عبدالله والرئيس التونسي زين العابدين بن علي.
وتعليقا على هذا اللقاء، أكد مدير تحرير صحيفة العالم اليوم سعد هرجس لـ"العالم الآن" أن فرص نجاح الجهد المصري المتعدد الأطراف ولقاء الرئيس حسني مبارك برئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة لإيجاد مخرج لسوريا من أزمتها الراهنة، فرص ضئيلة لكنها ليست منعدمة.
وفي لبنان، رفض الزعيم الدرزي النائب وليد جنبلاط وعدد من القادة اللبنانيين اقتراحا سوريا نقلته المملكة العربية السعودية من أجل وقف الحملات الإعلامية وقيام تعاون أمني بين لبنان وسوريا.
وقال جنبلاط لوكالة الأنباء الفرنسية "إن الأفكار التي تطرحها دمشق هي مناورة لإيجاد موطئ قدم مجددا في لبنان."
ويذكر أن الوساطة التي قام بها العاهل السعودي بدعم من الرئيس المصري من أجل قيام تعاون أمني وهدنة في الحملات الإعلامية بين سوريا ولبنان قد أثارت غضب العديد من السياسيين اللبنانيين الرافضين لعودة النفوذ السوري إلى بلدهم.
XS
SM
MD
LG