Accessibility links

logo-print

عريقات يدعو إلى إلزام إسرائيل بوقف بناء الجدار الفاصل خصوصا حول القدس


التقى صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين ديفيد ولش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشرق الأوسط وإليوت أبرامز مستشار الرئيس جورج بوش.
إثر اللقاء، دعا عريقات الإدارة الأميركية إلى إلزام الحكومة الإسرائيلية بوقف الاستيطان في الأراضي المحتلة ووقف بناء الجدار الفاصل وخصوصا حول القدس، خلال لقائه مع مسؤولين أميركيين.
وثمن عريقات في بيان أصدره ما تقوم به الإدارة الأميركية من جهود في ما يتعلق بإجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية في موعدها في 25 يناير/كانون الثاني وبمشاركة كافة أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة.
ويفترض أن تتخذ الحكومة الإسرائيلية الأحد المقبل قرارا نهائيا بشأن مشاركة فلسطينيي القدس الشرقية في الانتخابات.
ولا بد من الإشارة على معارضة إسرائيل مشاركة حماس في الانتخابات التي تشارك فيها الحركة لأول مرة.
ويذكر أن فلسطينيي القدس الشرقية صوتوا في مكاتب بريد إسرائيلية عامي 1996 و2005 أو في مراكز اقتراع في بلدات قريبة من المدينة.
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد دعت المرشحين إلى الانتخابات الفلسطينية إلى إعلان التخلي عن العنف ورأت أن مشاركة حركة حماس في حكومة فلسطينية يمكن أن يضر بها.
ورأت رايس قبل أسبوعين من الانتخابات التشريعية الفلسطينية أن الاقتراع يشكل خطوة أساسية على طريق بناء دولة فلسطينية مسالمة وديموقراطية.
وتشعر واشنطن بالقلق من احتمال فوز حركة حماس بعدد كبير من المقاعد في الانتخابات.
وقد وافق الأميركيون على مضض أمام إصرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على مشاركة حماس في الاقتراع مع أن واشنطن تعتبرها منظمة إرهابية.
ولفتت رايس إلى ضرورة قبول الشريك الفلسطيني بأن لإسرائيل حق في الوجود ليشارك في عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG