Accessibility links

logo-print

خدام يتهم مقربين من الأسد بسرقة أكثر من 20 مليار دولار من لبنان وسوريا


أكد عبد الحليم خدام النائب السابق للرئيس السوري سرقة أكثر من 20 مليار دولار من لبنان وسوريا من قبل أشخاص مقربين من الرئيس السوري بشار الأسد. وقال خدام في حديث لمجلة لو نوفيل اوبسرفاتور الفرنسية اليوم أن عمليات السرقة تمت في الأوساط الرئاسية حسب تعبيره. وأضاف أن الرئيس اللبناني إميل لحود كان قد قال لبشار إن رئيسا آخر غيره سيفتح بالضرورة ملفات بنك المدينة او ملف تحويل أموال صدام حسين إلى لبنان. وأشار خدام إلى تورط الرئيس اللبناني أميل لحود والأجهزة الأمنية اللبنانية والسورية في الفساد في لبنان. وفي موضوع اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري أكد المسؤول السوري السابق انه نصح الحريري مرارا بمغادرة لبنان. وأضاف انه التقى الحريري قبل عشرة أيام من اغتياله في بيروت وطلب منه تقديم استقالته ومغادرة لبنان فأجابه الحريري انه لا يستطيع مغادرة لبنان بسبب اقتراب موعد الانتخابات النيابية. وفي سياق آخر، ذكرت مصادر على اطلاع بالتحقيق الذي تجريه الأمم المتحدة في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري أن المحققين سيستجوبون أربعة سوريين في فيينا الإثنين القادم من بينهم رئيس جهاز الاستخبارات السابق في لبنان رستم غزالي والشاهد هسام هسام. وكان المحققون طلبوا في رسالة أواخر الشهر الماضي مقابلة الرئيس بشار الأسد ووزير خارجيته فاروق الشرع ومسؤولين آخرين إلا أن سوريا رفضت أي استجواب للأسد وسمحت بلقاء الشرع. هذا وذكرت المصادر أن الشرع لن يكون من بين من سيتم استجوابهم الأسبوع المقبل.
XS
SM
MD
LG