Accessibility links

فتح تحقيق أوروبي حول وجود سجون سرية في دول أوروبية تديرها الـ"سي أي إيه"


قرر البرلمان الأوروبي فتح تحقيق حول ما تردد عن وجود سجون سرية في بعض الدول الأوروبية تديرها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.
ووافق البرلمان على تشكيل لجنة لتقصي الحقائق قوامها 46 عضوا ولم تمنح اللجنة أي سلطة تقريرية واكتفى البرلمان بمنحها صلاحية إصدار توصيات لفرض عقوبات ضد أي دولة، بما فيها الولايات المتحدة يثبت تورطها في هذه القضية.
من جهة أخرى، دعت منظمة العفو الدولية الدول الأوروبية إلى التعاون مع التحقيق الذي تجريه بشأن ما تردد عن وجود سجون سرية لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية في أنحاء مختلفة من أوروبا.
وحثت المنظمة النمسا التي ترأس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي على التعاون الكامل لإظهار الحقيقة حول هذه المسألة والكشف عن تواطؤ في حال وجوده من قبل بعض الدول الأوروبية مع واشنطن بغرض إقامة هذه السجون وإدارتها.
XS
SM
MD
LG