Accessibility links

بوش: تسلح إيران بسلاح نووي يشكل تهديدا خطيرا لأمن العالم


قال الرئيس بوش الجمعة إنه يتعين عدم السماح لإيران بتطوير سلاح نووي لأنها ستصبح خطرا يهدد العالم وإسرائيل بالتحديد.
ولفت الرئيس بوش خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده في أعقاب محادثات أجراها مع مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركل في البيت الأبيض إلى أن الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين يعتقدون أن السماح لإيران امتلاك سلاح نووي هو أمر غير مقبول.
وقال إن سبب عدم قبوله هو أن تسلح إيران بسلاح نووي يشكل تهديدا خطيرا لأمن العالم.
وشدد الرئيس بوش على دعوة الرئيس الإيراني الجديد إلى تدمير دولة إسرائيل، وقال إن ذلك غير مقبول، وإنه يبدو أن امتلاك إيران لسلاح نووي سيجعلها قريبة من تنفيذ هذه الأهداف.
ومضى الرئيس بوش إلى القول إن الخطوة التالية المعقولة ستتمثل في تحويل الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي. وقال إنه من الطبيعي أن يتم تحويل ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن الدولي بعد أن رفضت الجهود الديبلوماسية لتسوية هذه القضية.
كذلك خيمت قضية المعتقلات الأميركية على أول اجتماع بين الرئيس بوش والمستشارة الألمانية التي تقوم بأول زيارة لها لواشنطن من توليها السلطة.
وأعرب الرئيس بوش عن تفهمه لدعوة المستشارة الألمانية إلى إغلاق معتقل غوانتنامو، غير أنه رفض تلك الدعوة وقال إن المعتقل ضروري لضمان سلامة وأمن الأميركيين.
بدورها، شددت المستشارة الألمانية على ضرورة عدم السماح لإيران بالحصول على القدرات لتطوير الأسلحة النووية.
وأضافت: "إننا نشعر بأنه من الضروري أن تقوم الدول الأوروبية الثلاث باتخاذ موقف موحد بالتعاون مع الولايات المتحدة والتحرك من أجل إقناع أكبر عدد ممكن من الدول للانضمام إلينا وأريد أن أؤكد أنه لن يتم استفزازنا من قبل دولة مثل إيران."
وأعربت ميركل عن تفهمها لوجه النظر الأميركية بشأن المعتقلات مثل غوانتنامو.
وقالت ميركل: "القضية التي يجب التطرق إليها هي كيفية التعامل مع هذه المسألة، فعلى سبيل المثال نحن بحاجة إلى وسيلة لتعديل القانون الدولي فيما يتعلق بهذه المسألة، وأعتقد أن الأمم المتحدة هي أفضل منتدى للقيام بذلك."
وشددت ميركل على ضرورة إجراء حوار بشكل مستمر بين الولايات المتحدة وألمانيا لتحديد الخطوات التالية التي يتعين اتخاذها في هذا الشأن على أساس أن تكون الأرضية الأساسية لذلك الحوار هو التركيز على المبادئ المشتركة على الرغم من الاختلاف في وجهات النظر من حين لآخر.
XS
SM
MD
LG