Accessibility links

مقتل طيارين أميركيين في حادث تحطم مروحية عسكرية في الموصل


أعلن الجيش الأميركي في بيان له مقتل قائدي مروحية عسكرية إثر تحطمها في منطقة الموصل شمال العراق، وقال البيان إنه تم انتشال جثتي الطيارين من حطام المروحية.
فقد جاء في بيان عسكري أميركي أن المروحية كانت تقوم بدورية مع مروحية أخرى وبتأمين تغطية جوية للقوات الأميركية والعراقية في المنطقة.غير أن قائدا عسكريا أميركيا أعلن في تصريح له في بغداد في وقت سابق أن كل المؤشرات تدل على أن المروحية أصيبت بنيران معادية من الأرض.
هذا وكان 12 أميركيا قد قتلوا في تحطم مروحية شرق مدينة تلعفر في السابع من الشهر الحالي، ولا يزال التحقيق جاريا لمعرفة سبب تحطمها وان كانت القوات الأميركية قد أشارت حينئذ إلى سوء الأحوال الجوية في المنطقة.
على صعيد آخر، قلل الجنرال جون فاينز قائد القوات المتعددة الجنسيات في بغداد من أهمية العوامل السلبية التي تعرقل تقدم العملية السياسية في العراق معربا عن ثقته في قدرة العراقيين على بناء الدولة الديمقراطية.
وشدد الجنرال فاينز في مؤتمر صحافي عقده بواسطة الأقمار الاصطناعية من مقر قيادته في بغداد على وفرة العوامل الايجابية التي تعزز الثقة في مستقبل العراق، ومن بينها ارتفاع مستوى التعاون مع الحكومة العراقية والنجاح في تعقب عناصر تنظيم القاعدة.
وقال فاينز: "يتزايد تضعضع تنظيم القاعدة، وقد تعقبنا واعتقلنا وقتلنا عدداً كبيراً من عناصرها، وهذا أيضا أمر مهم."
وعلق فاينز أهمية كبيرة على انضمام المزيد من العراقيين إلى العملية السياسية والمشاركة المرتفعة للسنة العرب فيها وفي الانتخابات الأخيرة.
وتمنى فاينز لو أن الأميركيين يشاركون في الانتخابات بالنسبة نفسها التي طبعت ثلاثة انتخابات عامة أجريت في العراق في العام المنصرم وحده.
وقال الجنرال فاينز إن القوات العراقية نمت وأحرزت تقدما كبيرا يعزز الثقة بمستقبل العراق.
وأضاف فاينز: "الجنود وقوات حرس الحدود العراقيون يؤدون مهماتهم تأدية عظيمة في مختلف أنحاء العراق. وقد عززوا نطاق عملياتهم في منطقة الحدود ليمنعوا الإرهابيين من التسلل إلى العراق من أماكن مثل سوريا في محاولة لفرض إرادتهم على العراق."
XS
SM
MD
LG