Accessibility links

زوجة طارق عزيز وابنته تطالبان بإطلاق سراحه بسبب حالته الصحة السيئة


طالبت زوجة وابنة النائب السابق لرئيس الوزراء العراقي طارق عزيز بالإفراج عنه في أعقاب زيارته في السجن، وقالتا إنه في حالة صحية سيئة ويعاني من عدة أمراض.
فقد دعت زينب عزيز بعد أن أمضت 30 دقيقة مع والدها إلى إطلاق سراحه لأنه مريض جدا فحسب بل لأنه في السبعين من عمره ويحتجز دون توجيه أي اتهام إليه.
وأشارت إلى أن والدها في حالة صحية سيئة للغاية ويمكن لأي شخص في مثل حالته أن ينهار بسرعة.
وكان محامي طارق عزيز قد نبه الخميس إلى أن صحة موكله تدهورت بسرعة خلال الأسابيع الأخيرة وأنه قد لا يعيش أكثر من أسابيع.
غير أن مسؤولا أميركيا نفى أي تدهور ملحوظ في صحة عزيز وقال إنه يتلقى رعاية صحية من اختصاصيين طبيين في المنشأة التي يحتجز فيها.
على صعيد آخر، قال مصدر مقرب من القاضي رزكار أمين الذي يتولى محاكمة صدام حسني إنه ينوي الاستقالة من هذا المنصب لأمر الذي قد يهدد المحاكمة التي يشوبها عدم الانتظام حتى الآن.
وقال المصدر إن أمين ينوي التخلي عن مهامه بعد الجلسة المقبلة للمحاكمة والمقررة في 24 من الشهر الجاري.
وقال المصدر إن أمين سيعلن عن أسباب انسحابه في ذلك الوقت.
ويواجه أمين وهو القاضي الأعلى في اللجنة المكونة من خمسة قضاة والتي تتولى محاكمة صدام وسبعة من معاونيه انتقادات بسبب عدم سيطرته على الوضع داخل المحكمة، وسماحه لصدام وأعوانه بالتحدث بشكل خطابي أثناء الجلسات التي تنقل تلفزيونيا.
XS
SM
MD
LG