Accessibility links

باكستان تقرر استدعاء السفير الأميركي للاحتجاج على قصف أراضيها


نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول باكستاني قوله إن الحكومة الباكستانية تعتزم استدعاء السفير الأميركي لديها للاحتجاج على مقتل 18 شخصا في عملية قصف جوية قامت بها الاستخبارات الأميركية شمال غرب باكستان.
وقالت مصادر رسمية باكستانية إن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري لم يكن موجودا في الموقع الذي قصفته الطائرات الأميركية.
ونقلت تلك المصادر عن مسؤولين في الاستخبارات الأميركية قولهم إن عملية القصف الجوية لمنطقة "باجور "القبلية شمال غرب باكستان على الحدود مع أفغانستان كانت تستهدف الظواهري، غير أنه تبين فيما بعد أنه لم يكن في الموقع وأن الهجوم أسفر عن مقتل 18 شخصا.
وقالت إن الاستخبارات الأميركية قامت بالهجوم على أساس معلومات خاطئة، وأن التحقيقات التي أجرتها الاستخبارات الباكستانية أكدت ذلك. وقد نسبت شبكة CNN التلفزيونية الأميركية إلى مصادر وصفتها بالمطلعة قولها إن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية أمرت بشن الغارة على بعض المباني في قرية باكستانية قرب الحدود مع أفغانستان بعد أن تلقت معلومات استخباراتية تفيد بان الظواهري موجود فيها. ونقلت شبكة ABC عن مصادر عسكرية باكستانية قولها إن خمسة من القتلى في الغارة أعضاء بارزون في تنظيم القاعدة. وصرح مسؤول في الاستخبارات الباكستانية بأن أربع طائرات أميركية اخترقت أجواء باكستان وأطلقت أربعة صواريخ.
XS
SM
MD
LG