Accessibility links

logo-print

أحمدي نجاد يعلن أن بلاده لا تسعى لحيازة أسلحة نووية


أكد الرئيس الإيراني رغبة بلاده في حل أزمة برنامجها النووي وشدد على حقها في الحصول على التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية.
وقال محمود أحمدي نجاد خلال مؤتمر صحفي في طهران إن حكومته أعلنت مرارا أنها ليست بحاجة إلى الأسلحة النووية وأنها لا تسعى لحيازتها. وأشار إلى أن الشعب الإيراني شعب متحضر، وقال في إشارة إلى الدول الغربية، إن الدول التي ترغب في حل جميع القضايا عن طريق القوة وإرغام الآخرين هي الدول التي ترغب في الحصول على تلك الأسلحة.
وأضاف أن الإجراءات والبنود التي تنص عليها معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية تمنح جميع الدول الأعضاء الحق في الحصول على التكنولوجيا النووية، وأضاف أنه ليست هناك أي أعذار أو استراتيجيات يمكنها الحيلولة دون تمتع الدول بتلك الحقوق.
وقال أحمدي نجاد إن بعض الدول الغربية التي لديها أسلحة نووية تشكك في نوايا إيران على الرغم من أنه ليس هناك أي دليل ضدها وأن الحكومة الإيرانية سمحت للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالقيام بعمليات تفتيش ومراقبة غير مسبوقة لمنشآتها النووية حسب تعبيره.
ومضى قائلا إن إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي لن يحول دون ممارسة إيران حقها في تطوير التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية.
وهاجم أحمدي نجاد الدول الغربية التي أعلنت عزمها إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن.
وقال إن بعض تلك الدول تعمل على المساس بسمعة الأجهزة الدولية كالأمم المتحدة ومجلس الأمن، مشيرا إلى أن استخدام تلك الدول لمجلس الأمن كلعبة بيدها يضر بالأمن العالمي شأنها في ذلك شأن التصرفات الأحادية الجانب حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG