Accessibility links

logo-print

القاضي أمين يستقيل من منصبه ومحاولات لاقناعه بالعدول


قدم القاضي رزكار محمد أمين الكردي رئيس المحكمة الجنائية العليا التي تقاضي صدام حسين وأعوانه في قضية مجزرة الدجيل استقالته. وتأتي استقالته احتجاجا على ما وصفها بضغوط تمارسها عليه وعلى المحكمة الحكومة العراقية.

وابلغ مصدر مقرب من القاضي وهو كردي وكالة رويترز للأنباء أن أمين قدم استقالته للمحكمة العليا قبل أيام إلا أنها لم تقبل. مضيفا أن هناك جهودا تبذل من أجل اقناعه بالعدول عنها.

وأضاف المصدر الذي لم تكشف الوكالة عن هويته ان القاضي رزكار محمد أمين ليس مستعدا للبقاء في منصبه بعد تعرضه لانتقادات حادة من قادة شيعة في شأن ما اعتبروه تعاملا متساهلا مع صدام حسين طوال جلسات المحاكمة.

وفي السليمانية، علم أن وفدا من وزارة العدل العراقية والمحكمة العليا اجرى مساء الجمعة محادثات مطولة في القاعة الكبيرة في فندق السليمانية مع القاضي أمين الذي قيل انه معتكف في مدينته الكردية منذ عدة أيام دون ان يعلم ما اذا نجح الوفد في اقناعه بالبقاء في منصبه ام لا.
وقد اشار لاوند نوزاد الكاتب الصحفي في مدينة السليمانية في حديث "العالم الآن" إلى الانباءالتي تحدثت عن تعرض القاضي رزكار محمد الى ضغوط من حزب الدعوة دعته الى تقديم استقالته وتحدث نوزاد عن وصول وفد من وزارة العدل السبت الى مدينة السليمانية واجراء مباحثات مع القاضي رزكار لاقناعه بالعدول عن استقالته:

وكانت مصادر قضائية عراقية نفت ما نشر محليا عن استقالة القاضي رزكار محمد أمين. وقالت تلك المصادر إن جميع أعضاء الهيئة القضائية ستواصل مهامها بمحاكمة صدام حسين وسبعة من مساعديه في قضية الدجيل. هذا ومن المتوقع أن تستأنف المحكمة جلساتها في 24 من الشهر الجاري.
XS
SM
MD
LG