Accessibility links

logo-print

مسبار فضاء يعود بعد رحلة طويلة حاملا ملعقة صغيرة من غبار مذنب


هبطت كبسولة مسبار الفضاء الأميركي ستارداست بسلام في منطقة صحراوية بولاية يوتا بعد رحلة طويلة استغرقت سبع سنوات. قطع المسبار خلالها مسافة أربعة آلاف و 630 مليون كيلومتر. وقد حملت الكبسولة مقدار ملعقة صغيرة من الغبار الكوني الذي جمعته من ذيل أحد المُذنَّبات. ويتوقع العلماء أن تساعدهم دراسة ذلك الغبار في تسليط الضوء على الطريقة التي تكونت بها المجموعة الشمسية وغيرها من النجوم.

تجدر الإشارة إلى أن تكلفة تلك الملعقة الصغيرة من الغبار تبلغ 212 مليون دولار.
XS
SM
MD
LG