Accessibility links

logo-print

ماكين يطالب بضرورة إحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن


قال السيناتور جون ماكين عضو لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي إن قصف القوات الأميركية موقعا في باكستان كان يشتبه وجود أيمن الظواهري فيه يأتي في إطار الحرب الدولية على الإرهاب.
ورغم أنه أعرب عن أسفه لمقتل 18 مدنيا في عملية القصف غير أنه أكد أنها كانت تستهدف الظواهري في الأصل.
وقال ماكين: "يتعين علينا القيام بما نراه ضروريا للقضاء على القاعدة خاصة قادتها الرئيسيين.
فالظواهري ظهر مؤخرا على شاشات التلفزيون أكثر من أسامة بن لادن، وإذ نأسف لسقوط ضحايا مدنيين ونتفهم غضب البعض، إلا أن أولويات الولايات المتحدة هي القضاء على القاعدة."
وحول برنامج إيران النووي، صرح ماكين أن الأزمة التي أثارها هذا البرنامج هي أكبر أزمة تواجهها الولايات المتحدة منذ نهاية الحرب الباردة إلى جانب الإرهاب.
وشدد ماكين على ضرورة إحالة القضية إلى مجلس الأمن الدولي.
وقال: "يتعين علينا الآن التوجه إلى الأمم المتحدة لفرض عقوبات على إيران، وفي حال عدم انضمام روسيا والصين إلينا سيتعين علينا حينئذ التعاون مع الدول الراغبة في ذلك. إنه وضع صعب للغاية، والأمر الوحيد الأسوأ من استخدام الولايات المتحدة للخيار العسكري هو حصول إيران على الأسلحة النووية."
وأوضح ماكين أن استخدام القوة ضد إيران هو آخر خيار غير أنه شدد على ضرورة أن يبقى الخيار العسكري مطروحا.
ويتفق معظم أعضاء الحزبين الجمهوري والديموقراطي في الولايات المتحدة على وجوب إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي في أقرب فرصة بغرض فرض عقوبات محتملة على حكومة طهران والحيلولة دون حصولها على أسلحة نووية.
في هذا الإطار، قالت ديان فاينستاين العضو عن الحزب الديموقراطي في اللجنة التشريعية في مجلس الشيوخ: "إنه تهديد خطير، ومن الصعب التكهن بما قد يقوم به الرئيس الإيراني الجديد. ومن الواضح أن مواقفه راديكالية ومتعصبة خاصة فيما يتعلق بإسرائيل. وليس من المبالغة القول إنه لو كان لدى الإيرانيين صواريخ نووية لقام هذا الرئيس باستخدامها ضد إسرائيل."
XS
SM
MD
LG