Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تحيي الإثنين ذكرى مارتن لوثر كينغ


تحيي الولايات المتحدة الإثنين ذكرى مارتن لوثر كينغ الناشط في مجال الحريات المدنية الذي كان داعية للمساواة على مدى عقدين من القرن الماضي. واقترن اسم مارتن لوثر كنغ بحركة الحريات المدنية في الولايات المتحدة. وقال الرئيس بوش في هذه المناسبة:
"إننا نحتفل اليوم بمنجزات مواطن أميركي دعا الأميركيين إلى التحلي بالمسؤولية في الوقت الذي لم نكن نلتزم بمبادئنا".

ولو عاش مارتن لوثر كينغ جونيور لبلغ اليوم 77 عاما من العمر. فقد اغتيل في مدينة ممفيس بولاية تينيسي في الرابع من أبريل/ نيسان عام 68 على يد جيمس ايرل راي أحد المعارضين لفكرة المساواة بين البيض والأميركيين الأفارقة.

وكان الرئيس السابق رونالد ريغن قد وقع في نوفمبر عام 83 قانونا يحدد يوم الاثنين الثالث من يناير عطلة فيدرالية لتكريم ذكرى كينغ لما قدمه في مجال العدالة والمساواة بين الأجناس في الولايات المتحدة من خلال "سياسة اللاعنف" كوسيلة لوضع حد للتمييز العنصري.

وكان كينغ الحاصل على جائزة نوبل للسلام عام 64 قد اشتهر بفصاحته وبخطاباته الحماسية وأشهرها خطاب "I have a Dream" أي "لدي حلم" إذ قال في هذا الخطاب:
"لدي حلم بأن ترقى هذه الأمة يوما ما لتعيش المعنى الحقيقي لعقيدتها، ونحن نؤمن بأن هذه الحقيقة تدل على أن جميع الناس خُلقوا سواسية".
XS
SM
MD
LG