Accessibility links

أوروبا ترى أن العودة إلى المفاوضات صعب بعد موقف إيران الأخير بشأن تخصيب اليورانيوم


أعلنت وزارة الخارجية البريطانية أن ممثلي الترويكا وروسيا والصين وافقوا على ضرورة أن توقف إيران أنشطتها في مجال تخصيب اليورانيوم. جاء هذا في الوقت الذي أفادت مصادر ديبلوماسية في لندن أن المفاوضين من فرنسا وبريطانيا وألمانيا بدأوا بصياغة مسودة تطلب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن الدولي.
وفي نيويورك، قال كارل دي كوخت وزير خارجية بلجيكا ورئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إن القرار الذي اتخذته إيران بالعودة إلى تخصيب اليورانيوم يجعل من الصعب العودة إلى طاولة المفاوضات معها. وأضاف في تصريحات أدلى بها للصحفيين في مقر الأمم المتحدة:
"لقد حان الوقت لعرض خلافنا مع إيران على مجلس الأمن الدولي".

وكان الرئيس الروسي قد دعا بعد لقائه مستشارة ألمانيا أنجيلا ميركيل في موسكو اليوم إلى ضرورة توخي الحكمة في التعاطي مع الملف الإيراني مشيرا إلى أن طهران لم تستبعد قبول تخصيب اليورانيوم داخل روسيا.
وأعرب سليمان عواد، المتحدث باسم الرئاسة المصرية في حديث مع العالم الآن عن مخاوف بلاده من قرار إيران استئناف برنامجها النووي وتحدث عن جهود مبادرة مصرية في هذا الإطار. وقال:
XS
SM
MD
LG