Accessibility links

logo-print

مفوضية اللاجئين تدعو السلطات المصرية إلى تجميد خطط ترحيل اللاجئين السودانيين


دعت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة السلطات المصرية إلى تجميد خطط ترحيل المئات من اللاجئين السودانيين.
وقد التقى مسؤولون في المفوضية وزير الخارجية أحمد أبو الغيط لبحث مسألة السودانيين المحتجزين.
وأوضح المتحدث باسم المفوضية أنه لا يتحدث عن مجرمين وقال إن هناك أكثر من 400 سوداني بينهم نساء وأطفال محتجزين منذ الاحتجاج الذي قام به ما يزيد عن 2000 لاجئ سوداني أمام مكتب المفوضية في القاهرة وقامت الشرطة المصرية بتفريقهم بالقوة في 30 من الشهر الماضي.
وقد قامت المفوضية من ناحيتها بمقابلة السودانيين الذين هددتهم السلطات المصرية بالترحيل كما تم إطلاق سراح أكثر من 160 ممن تم احتجازهم في مراكز الاعتقال.
من جهته، قال السفير سليمان عواد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية في مصر خلال حوار مع "العالم الآن" إن مصر قررت عدم ترحيل اللاجئين السودانيين بعد أن وافقت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على إعادة النظر في قضيتهم.
وأكد عواد أن السلطات المصرية تنسق في هذا الشأن مع المفوضية والسفارة السودانية في القاهرة.
واستبعد عواد أن يكون لمشكلة اللاجئين تأثير سلبي على العلاقات مصر والسودان.
على صعيد آخر، طالبت حركة تحرير السودان في دارفور بنشر قوات دولية للحد من أعمال العنف في الإقليم الأمر الذي رفضته الحكومة السودانية.
في المقابل، رفضت الحركة اقتراحا للحكومة السودانية بنشر قوات مشتركة من قوات الاتحاد الإفريقي والجيش السوداني وقوات المتمردين لضبط الوضع الأمني في دارفور.
XS
SM
MD
LG