Accessibility links

logo-print

تحذير أوروبي من فوز حماس في الانتخابات الفلسطينية المقبلة


قال وزير الخارجية الأسبانية ميغيل أنخيل موراتينوس إن الأوروبيين سيعيدون النظر في علاقتهم بالفلسطينيين إذا فازت حركة حماس في الانتخابات المقررة الأسبوع المقبل.
وأضاف موراتينوس في تعليقات للصحفيين في رام الله أن الإتحاد الأوروبي سيعيد النظر بشأن دعمه للسلطة الفلسطينية إذا ما فازت حماس في الانتخابات.
وأكد موراتينوس الذي شغل منصب مبعوث الإتحاد الأوروبي لعملية السلام سابقا أن الإتحاد الأوروبي سيحترم نتائج الانتخابات الفلسطينية والعملية الديموقراطية بشكل تام، ويؤيد حق كل الأطراف في المشاركة فيها ومنها حركة حماس.
وتعكس تعليقات موراتينوس تعليقات أخرى لمفوض السياسة الخارجية للإتحاد الأوروبي خافيير سولانا الشهر الماضي قال فيها إن الإتحاد الأوروبي وهو أكبر مانح للسلطة الفلسطينية سيجد من الصعوبة تقديم أموال لجماعة ما زالت على قائمته للمنظمات الإرهابية في العالم.
وفي موضوع الانتخابات أيضا، أكد رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس أن الانتخابات البرلمانية ستجرى في موعدها المحدد عقب موافقة إسرائيل على مشاركة المقدسيين في تلك الانتخابات.
بدوره، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع في ختام اجتماعه موراتينوس إلى إزالة الحواجز الإسرائيلية في مناطق الضفة الغربية ووقف كافة إشكال الاعتداءات لإنجاح الانتخابات التشريعية في الخامس والعشرين من هذا الشهر.
وأعرب قريع عن رفضه المحاولات الإسرائيلية التي تستهدف إظهار الانتخابات وكأنها لجالية فلسطينية تعيش على أرض إسرائيلية.
من جهة أخرى، أكد سامي أبو زهري الناطق باسم حماس أن للحركة ثقلا شعبيا داخل القدس الشرقية، مؤكدا في حديث لـ"العالم الآن" أن الانتخابات التشريعية شأن داخلي لا دخل لإسرائيل فيه ومسألة الدعاية الانتخابية تحددها الحركة.
ونفى أبو زهري ما نشرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية نقلا عن مرشح لحماس بأن الحركة على استعداد للتفاوض مع إسرائيل.
من ناحية أخرى، قال المرشح للانتخابات التشريعية عن القدس الشرقية ديمتري دلياني إن القوات الإسرائيلية تعتمد أسلوب الترهيب ضد كافة المرشحين والعاملين في الحملات الانتخابية في القدس الشرقية، مشيرا إلى أن اعتقالات تجري في صفوفهم للتحقيق معهم.
وأضاف دلياني في حديث لـ"العالم الآن" أن حالة من الإرباك تسيطر على الشارع الفلسطيني.
وفي المقابل، أوضح موردخاي كيدار المحاضر في قسم الدراسات العربية في جامعة بار إيلان الإسرائيلية في حديث لـ"العالم الآن" أن قرار السماح للمقدسيين بالمشاركة في الانتخابات يصب في مصلحة إسرائيل.
XS
SM
MD
LG