Accessibility links

logo-print

باكستان تقول إن القصف الجوي الأميركي لأراضيها أسفر عن مقتل مقاتلين أجانب


قالت باكستان إن القصف الجوي الذي قامت به القوات الأميركية في منطقة باجور الحدودية الأسبوع الماضي اسفر عن مقتل خمسة من المقاتلين الأجانب.
وتستخدم باكستان هذا التعبير للإشارة إلى أعضاء شبكة القاعدة وحركة طالبان.
وأكدت لأول مرة أن القصف استهدف المنزل حيث كان عدد من المقاتلين الأجانب يحضرون حفل عشاء.
وقال مسؤول محلي إن عددا من الزعماء القبليين قاموا بنقل جثامين المقاتلين الخمسة بعد القصف إلى مكان آخر لدفنهم، وبالتالي لم تعثر السلطات الباكستانية عليهم. وأضاف أن الهدف من ذلك كان هو إخفاء السبب الحقيقي للقصف وإظهاره على أنه استهدف مدنيين لتأجيج الشعور المعادي للولايات المتحدة.

من جانب آخر صرح رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز بأن بلاده لن تقبل أي تصرف تقوم به دول أخرى على أراضيها مثل القصف الجوي الأميركي الأخير. حيث قامت الولايات المتحدة بقصف منطقة باجور الحدودية وأسفر عن مقتل 18 مدنيا. وقال إنه سيتطرق لهذه القضية خلال زيارته لواشنطن هذا الأسبوع. وأضاف عزيز في مؤتمر صحفي مشترك أن باكستان ملتزمة بمكافحة الإرهاب وأن علاقاتها مع الولايات المتحدة مهمة للغاية،غير أنه أضاف أن لا يمكن القبول بمثل ما حدث.
XS
SM
MD
LG