Accessibility links

هل سلم الإسرائيليون بفكرة غياب شارون عن الحياة السياسية الإسرائيلية؟


تغيب الأنباء عن حالة شارون الحالية وسط النشرات الإخبارية بعد أن سيطرت على صدارة الأخبار في أيام توعكه الأولى.
ولا يتوقع أحد في هذه المرحلة أن يعود شارون الجنرال والسياسي المخضرم إلى منصبه، فيما تبقى حالته خطرة ولكنها مستقرة حسب آراء أطبائه.
وفي غياب شارون عن الساحة السياسية، سلطت الأضواء على إيهود أولمرت السياسي المتشدد الذي انضم إلى شارون في إيجاد حلول عملية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي كتفكيك المستوطنات والانسحاب من غزة مع رفض التباحث بشكل مباشر مع القادة الفلسطينيين إلا بعد تفكيك بنية المنظمات الفلسطينية المسلحة.
بعد أسبوعين على دخول شارون إلى المستشفى وإصابته بالنزيف الدماغي الذي يهدد حياته، استسلم الإسرائيليون لاحتمال غيابه عن الساحة السياسية الإسرائيلية، وبدأوا التركيز على خليفته أولمرت.
حتى البورصة الإسرائيلية بدأت في التعافي بشكل عام، وحققت مكاسب في الأيام الأخيرة تعكس احتمال انتعاش الاقتصاد الإسرائيلي المتردي في السنوات الأخيرة.
وأشارت استطلاعات الرأي إلى أن كاديما الحزب الذي أسسه شارون مؤخرا سيفوز بالانتخابات تحت زعامة أولمرت في مقابل منافسيه بنيامين نتنياهو زعيم الليكود، وعامير بيريتس زعيم حزب العمل.
XS
SM
MD
LG