Accessibility links

الحكومة الأميركية تتخذ إجراءات أمنية جديدة على حدودها


أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس ووزير الأمن الداخلي مايكل تشيرتوف أن الحكومة قررت تنفيذ خطة تبلغ قيمتها مليارين و 500 مليون دولار لتعزيز الإجراءات الأمنية على الحدود.
وأضافت رايس في مؤتمر صحفي أمس، أن الخطة الجديدة ستسهل إجراءات دخول الأجانب:
" إن من أهم المصالح الوطنية للولايات المتحدة هو أن تبقى دولة مرحبة بضيوفها، حتى عند تعزيز الإجراءات الأمنية في الحرب على الإرهاب."

وقال تشيرتوف إن الخطة الجديدة ستسهل إجراءات التدقيق في تأشيرات الدخول:
" من خلال تبادل المعلومات بين الأجهزة المختلفة سنتمكن من التعجيل بإجراءات إصدار تأشيرات الدخول، وتحديد أي عمليات تزوير والأشخاص الذين لا يمكنهم دخول الولايات المتحدة، إننا نطور إجراءاتنا في الوقت الراهن حتى نتمكن من تطوير نظام لتأشيرات الدخول لا يعتمد على الوثائق الورقية."
XS
SM
MD
LG