Accessibility links

logo-print

نتائج الانتخابات المصرية تعلن الجمعة والجنزوري يعلن حكومته السبت


قررت اللجنة العليا للانتخابات المصرية الخميس تأجيل إعلان النتائج الرسمية للمرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب إلى يوم الجمعة بدلا من مساء الخميس، على أن تعلن نتائج القوائم الحزبية بعد انتهاء المراحل الثلاث في يناير/كانون الثاني المقبل.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن رئيس اللجنة العليا للانتخابات القاضي عبد المعز إبراهيم أن قرار التأجيل جاء بسبب استمرار عملية فرز الأصوات في العديد من الدوائر الانتخابية، نتيجة العدد الكبير للناخبين الذين شاركوا في عملية الاقتراع.

وتشير النتائج غير الرسمية التي تناقلها وسائل الإعلام المصرية حتى الآن إلى تقدم جماعة الإخوان المسلمين التي يرجح أن تحصل على قرابة 40 في المئة من مقاعد الجولة الأولى البالغة 168 مقعدا.

ويتوقع أن يأتي حزب النور السلفي في المرتبة الثانية يليه تحالف الكتلة المصرية الذي يضم أحزابا ليبرالية.

الحكومة الجديدة تعلن السبت

على صعيد منفصل، قال رئيس الوزراء المصري المكلف كمال الجنزوري في مؤتمر صحافي عقده الخميس إنه سيعلن تشكيلة حكومته الجديدة السبت، مؤكدا أن ملفي الأمن وإعادة الإنتاج الاقتصادي على رأس أولوياتها.

وأكد الجنزوري أنه لا يعتزم الاحتفاظ بمنصب وزير المالية في تشكيلة الحكومة الجديدة، ويأتي ذلك ردا على ما نقلته صحيفة المصري اليوم بموقعها على الانترنت الخميس عن مصدر لم تحدده، قوله إن الجنزوري سيحتفظ لنفسه بمنصب وزير المالية في الحكومة الجديدة.

وأوضحت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الجنزوري قال للصحافيين إنه لن يحتفظ لنفسه بأي منصب وزاري في الحكومة الجديدة.

وينسب للجنزوري الفضل في التحرر الاقتصادي وزيادة معدل النمو حين كان رئيسا للوزراء في التسعينات، بحسب الوكالة.

من جهته، قال وزير المالية الحالي حازم الببلاوي لرويترز الأربعاء إن أحدا لم يتصل به للاستمرار في منصبه، رغم أنه قدم استقالته للمجلس العسكري الحاكم في أكتوبر/تشرين الأول الذي رفضها في حينه.

وصرح الجنزوري للوكالة في وقت سابق بأنه سيختار ثلاثة من الشباب وامرأتين لمناصب في حكومته، ولن يختار مدنيا لشغل منصب وزير الداخلية، مضيفا أن ثمانية أو 10 من الوزراء الحاليين سيستمرون في مناصبهم بالحكومة الجديدة.

وأفاد أنه سيعيد وزارات قديمة مثل وزارة الاستثمار وقطاع الأعمال العام التي ألغيت بعد الانتفاضة، ووزارة التموين والتجارة الداخلية، كما لن تضم حكومته نائبا لرئيس الوزراء، بحسب الوكالة.

يذكر أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة عين الجنزوري رئيسا للوزراء الأسبوع الماضي بعد قبوله استقالة حكومة عصام شرف، وسط اشتباكات بين محتجين يطالبون بإنهاء الحكم العسكري فورا والشرطة أسفرت عن سقوط 42 قتيلا وألفي مصاب.

موسى: لن ينفرد أحد بالحكم

وفي أول رد فعل على الفوز الذي حققته التيارات الإسلامية في الجولة الأولي من الانتخابات البرلمانية، أكد المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية المقبلة عمرو موسى أن مصر تدخل الآن مرحله جديدة لا تسمح لأي تيار سياسي أن ينفرد بالحكم، وذلك ردا على تخوفات البعض من أن تفقد الدولة مدنيتها.

وأفادت مراسلة "راديو سوا" في القاهرة إيمان رافع بأن موسى أكد في لقاء أجرته معه أن "هناك خوفا وتوجسا، وهذه رسالة للجميع أنه لا يصح أن نبدأ بشعب متوجس، يجب أن يطمئن الشعب على مسار بلده، إنما يجب أن يعلم أيضا أن الديموقراطية هي هكذا، الصندوق هو الذي يأتي بما تريده الأغلبية، كما يأتي بمعارضة يجب أن تكون قوية أيضا، كلنا مصريون وكلنا مشاركون في حكم البلاد كسلطة تشريعية وسلطة تنفيذية".

وأضاف: "يناقش كل شيء بطريقة سليمة داخل البرلمان ودوائر الحكم ودوائر الأحزاب وأمام الرأي العام، إحنا داخلين مرحلة جديدة، مش ممكن حد حا ينفرد فيها، الرأي العام كله موجود".
XS
SM
MD
LG