Accessibility links

logo-print

رئاسة البشير للاتحاد الأفريقي قد يقوض وساطته في محادثات سلام دارفور


أعلن جمال إبراهيم المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية أن بلاده حصلت على تأييد جماعي من 12 دولة في شرق أفريقيا لتولي الرئيس السوداني رئاسة الاتحاد الإفريقي.
ويذكر أن السودان سوف يستضيف مؤتمر قمة لزعماء دول الاتحاد البالغ عددها 53 دولة، وهو ما يعني من الناحية التقليدية أن يتولى رئيس الدولة المضيفة رئاسة الاتحاد.
غير أن المنتقدين يقولون إن ذلك يمكن أن يقوض الوساطة التي يقوم بها الاتحاد في محادثات السلام الرامية إلى إنهاء أعمال العنف في إقليم دارفور.
وصرح وزير الإعلام السوداني الزهاوي إبراهيم مالك بأن الزعماء الأفارقة سيقررون في اليوم الأول لمؤتمر القمة يوم الاثنين المقبل اسم الزعيم الذي سيتولى رئاسة الاتحاد.
غير أن مبعوث الأمم المتحدة إلى السودان يان برونك قال إنه سيكون من الحكمة أن يطلب من الرئيس الحالي للاتحاد وهو الرئيس النيجيري أولسيغون أوباسانجو البقاء في هذا المنصب فترة أطول، بينما تقوم تشاد التي تتهم السودان بدعم متمردين تشاديين، بحملة علنية ضد تولي الرئيس البشير رئاسة الاتحاد.
XS
SM
MD
LG