Accessibility links

الرئيس أوباما يخصص خمسين مليون دولار لمكافحة مرض الايدز


تنوعت في مختلف أرجاء العالم سبل إحياء اليوم العالمي لمرض الايدز، الذي يصادف في الأول من شهر ديسمبر/كانون الأول من كل عام.

ففي واشنطن أعلن الرئيس باراك أوباما تخصيص خمسين مليون دولار لبذل مزيد من الجهود لمكافحة الايدز في الولايات المتحدة والمساهمة في علاج ستة ملايين شخص مصابين به في الخارج.

وفي دولة جنوب أفريقيا ذات الخمسين مليون نسمة والتي يقترب عدد المصابين بالمرض فيها من الخمسة ملايين ونصف المليون شخص تم إنتاج فيلم بعنوان "القصة الداخلية" يستهدف هؤلاء الذين لم يفهموا الكثير عن مرض الايدز خاصة في أفريقيا.

وفي جنوب أفريقيا أيضا تقول ماري إن شاربنتر، الممرضة في أحد مراكز العلاج من فيروس الايدز، إن بلادها تحقق تقدما في مواجهة هذا المرض: "أعتقد أننا في بلدي نحقق تقدما إنه تقدم بطيئا، و الفضل يعود للمجتمع المدني".

وفي إسرائيل اختارت مجموعة من الرسامين أن تلقي الضوء على المناسبة من خلال معرض أقاموه في تل أبيب للرسوم الكاريكاتورية ويقول:زيف انجلماير وهو احد الرسامين: "لا توجد إعلانات عن المرض ولا شيء تقريبا عنه في المناهج التعليمية لذا فإن دورنا في القضية ليس فقط الجانب الفاكهي ولكن إعادة الموضوع مرة أخرى إلى وسائل الإعلام".

أما في كوريا الجنوبية فوُضعت أكثر من سبعمائة شريطة حمراء على شجرة ضخمة بأحد الأسواق التجارية للاحتفال باليوم. وقال كيم مين كي رئيس الاتحاد الكوري للوقاية من الايدز: "أصبح الايدز الآن مرضا يمكن السيطرة عليه ويمكن علاجه وليس مرضا لا علاج له كما كان في السابق كما انه يمكن تجنب الإصابة به نهائيا إذا كان ما تنبّه الناس واخذوا احتياطاتهم منه".
XS
SM
MD
LG