Accessibility links

نجاد يختتم زيارته لسوريا بلقاء حسن نصرالله والفصائل الفلسطينية


وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد قال في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في دمشق الخميس إن سوريا وإيران تؤيدان حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

كما أكد الأسد دعم سوريا حق إيران أو أي دولة أخرى في العالم في امتلاك تكنولوجيا سلمية، وأضاف أن الدول التي تعارض ذلك لم تقدم أسبابا مقنعة.

وجدد الأسد الدعوة إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وقال إن البداية يجب أن تكون في إسرائيل.
وفيما يتعلق بلبنان، قال الأسد إن بلاده تؤيد استقرار لبنان وتدعو إلى إنهاء ما وصفه بالتدخل الأجنبي فيه.
هذا وأعرب الرئيس الإيراني عن اعتقاده بأن باستطاعة الشعب اللبناني إيجاد حل لأوضاعه، داعيا جميع الفئات إلى التحلي بالصبر وضبط النفس.
من جهتها، قالت الولايات المتحدة إن لقاء الرئيسين السوري والإيراني في دمشق والمواقف التي صدرت في أعقابه تشير إلى استمرار السياسة التي تعتبرها الولايات المتحدة سلبية تجاه قضايا المنطقة.
XS
SM
MD
LG