Accessibility links

مظاهرات معادية للولايات المتحدة ومشرف تعم أنحاء باكستان


تظاهر آلاف الباكستانيين احتجاجا على الغارة الجوية الأميركية التي استهدفت زعماء في القاعدة وأحرقوا صورا للرئيسين جورج بوش وبرفيز مشرف.
فقد سار ما يقرب من 2000 متظاهر عبر شوارع وانا العاصمة القبلية التي تسودها الاضطرابات في الوقت الذي سارت فيه مظاهرة أخرى تزعمها متشددون في مدينة بيشاور.
وقالت الشرطة وشهود عيان إن المشاركين فيها كانوا يهتفون بعبارة نحن مستعدون لدعم أسامه والظواهري.
مما يذكر أن أيمن الظواهري نائب أسامة بن لادن كان المستهدف من الغارة الأميركية التي شنت يوم الجمعة الماضي على قرية بالقرب من الحدود الأفغانية وأسفرت عن مقتل 18 من المدنيين وأربعة من أعضاء تنظيم القاعدة.
كما أن المظاهرات عمت جميع أنحاء باكستان خلال نهاية الأسبوع الماضي إثر الهجوم الذي أودى بحياة زوج ابنة الظواهري وخبير في صنع القنابل رصد مبلغ خمسة ملايين دولار مقابل قتله.
وقال عبد الغفار زعيم مجلس الأمل المتحد أمام المتظاهرين إن مشرف لا يستطيع حماية البلاد لأنه يعمل على حماية المصالح الأميركية. وقال شهود عيان إن زعيما آخر في المجلس طلب من المصلين رفع أيديهم إذا كانوا مستعدين للجهاد، وقد رفع معظم المصلين أيديهم استجابة لهذه الدعوة.
كما وقع الأشخاص الذين تزعموا هذه المظاهرات مذكرة طالبوا الحكومة فيها إغلاق القنصليات الأميركية في بيشاور التي أحرق المتظاهرون فيها دمى للرئيسين بوش ومشرف.
XS
SM
MD
LG