Accessibility links

logo-print

بري ونصر الله يلتقيان أحمدي نجاد في دمشق


اجتمع كل من رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في دمشق مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد.
وقالت الوكالة الوطنية للأنباء إن المباحثات تناولت ضرورة الحفاظ على وحدة وسيادة لبنان وتمتين تلك الوحدة في مواجهة الأخطار المحدقة بالمنطقة والحاجة إلى تحسين العلاقات السورية اللبنانية.
ويذكر أن زيارة بري لسوريا هي الأولى المعلنة منذ انسحاب الجيش السوري من لبنان.
كما أن وجوده هو ونصر الله في دمشق يأتي في وقت تمر فيه العلاقات بين دمشق وبيروت بمرحلة صعبة، وفي الوقت الذي يدعو فيه زعماء من الغالبية البرلمانية اللبنانية مثل الزعيم الدرزي وليد جنبلاط علنا إلى إسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد، بسبب ما أشارت إليه اللجنة الدولية التي تحقق في اغتيال الحريري من وجود دور لمسؤولين سوريين على أرفع المستويات في التخطيط لتلك الجريمة.
ومن ناحية أخرى، طالبت سوريا وإيران بتحقيق على أسس مهنية وحيادية في اغتيال الحريري.
وشجب البلدان في بيان مشترك في ختام زيارة أحمدي نجاد ما وصفاه باستغلال هذه الجريمة لأغراض سياسية تستهدف الضغط على سوريا.
XS
SM
MD
LG