Accessibility links

تشيني يستبعد وجود علاقات وثيقة بين إيران وتنظيم القاعدة


قال نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني إنه لا يعتقد أن هناك علاقات وثيقة بين إيران وتنظيم القاعدة.
ويشكل هذا التصريح الذي أدلى به تشيني في مقابلة إذاعية أميركية الجمعة نفيا واضحا لاتهامات أميركية سابقة.
وقال إن تنظيم القاعدة يقف وراء الإسلاميين المتطرفين من السنة بينما يسيطر الشيعة على النظام الإيراني.
وأضاف أنه لهذا السبب لا توجد قرابة طبيعية بين القاعدة وإيران ولكن ذلك لا يعني أنه لم تكن بينهما علاقات خلال السنوات الماضية.وكانت الحكومة الأميركية قد اتهمت النظام الإيراني عدة مرات في السابق بدعم القاعدة والإرهاب كما اشتبهت عدة مرات في أن إيران تؤوي عددا من كبار أعضاء القاعدة، وهو ما نفاه النظام الإيراني.
من جهة أخرى، دعا عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي إلى إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي لاتخاذ إجراءات حاسمة قبل الوصول إلى نقطة اللاعودة.
ومن بين هؤلاء المشرعين السيناتور الديموقراطي من ولاية نيويورك تشارلز شومر الذي حذر من وجود قدرة نووية إيرانية، وحث الحكومة الأميركية على التعاون مع حلفائها ومنها الصين وروسيا، لاتخاذ إجراءات ديبلوماسية سريعة وحاسمة ضد إيران.
وقال السيناتور الجمهوري من ولاية مينيسوتا نورم كولمان إن المنطق يتطلب التحرك الآن.
وقدم شومر وكولمان معا مسودة قرار وقعها ثمانية مشرعين آخرين تطالب بإحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن.
ويدعو نص مشروعِ القرار روسيا والصين التي لم يتضح موقفُهما حتى الآن من إحالة الملف إلى مجلس الأمن، إلى أن تثبتا أنهما شريكتان مسؤولتان في الأسرة الدولية.
XS
SM
MD
LG