Accessibility links

logo-print

ايران تجدد رفضها للضغوط الدولية بشأن ملفها النووي


جددت الحكومة الإيرانية رفضها للضغوط الدولية بسبب برنامجها النووي ولا ترى ضرورة لعقد اجتماع طارئ لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة. وكانت الدول الأوروبية قد دعت إلى
عقد هذا الاجتماع الذي وصفه المتحدث باسم الخارجية حامد رضا آصفي بأنه مجرد خطوة سياسية. وشدد على أن طهران فقدت الثقة في الدول الأوروبية الثلاث وجهود الوساطة التي تقوم بها لحل الأزمة التي أثارها برنامج إيران النووي. وعلى صعيد آخر حذر آصفي إسرائيل من اتخاذ أي خطوة ضد إيران، وقال إن اسرائيل تدرك تماما العواقب المدمرة التي ستنتج عن أي إجراء عسكري قد تتخذه ضد المنشآت النووية الإيرانية.

ودعت إيران الإتحاد الأوروبي إلى استئناف المفاوضات بشأن برنامجها النووي وقالت إنها الوسيلة الوحيدة لحل الأزمة التي أثارتها نشاطات إيران النووية. وكانت الدول الأوروبية الثلاث قد أوقفت مباحثاتها مع حكومة طهران بعد أن استأنفت إيران نشاطات البحث والتطوير في دورة الوقود النووي. وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حامد رضا آصفي إن طهران مازالت تعتقد بأن من الممكن التوصل إلى حل توافقي من خلال المفاوضات. وقال إنه لا يتعين على الدول الأوروبية الثلاث اتباع أي سبيل آخر لأنها ستدفع ثمن ذلك أيضا، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG