Accessibility links

كارتر ينتقد العمليات الانتحارية ومشروع الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية


أعرب الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر عن أمله في أن تسهم الانتخابات الفلسطينية في جعل حماس حركة معتدلة وتحولها إلى منظمة سلمية.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن كارتر الذي يترأس وفدا دوليا للإشراف على الانتخابات التشريعية الفلسطينية إنه يدعم مبادرة الرئيس جورج بوش للسلام في الشرق الأوسط المتمثلة بخارطة الطريق.

كما أكد كارتر، الذي شهد عهده توقيع اتفاقية السلام بين إسرائيل ومصر، دعمه لاتفاقية جنيف التي تنادي باعتراف الدول العربية بإسرائيل وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وتقسيم مدينة القدس بالإضافة إلى إعادة توطين الفلسطينيين داخل حدود أراضيهم المعترف بها.

وأعرب كارتر الذي كان يتحدث كضيف شرف في مؤتمر هيرزليا في إسرائيل الإثنين، عن اعتقاده بضرورة استمرار الوساطة الأميركية في المستقبل لدعم المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، حسبما ذكرته الصحيفة.

وانتقد كارتر الذي يبلغ من العمر 81 عاما ظاهرة العمليات الانتحارية بالإضافة إلى المشروع الإسرائيلي في الضفة الغربية، واصفا الاستيطان بالعقبة في طريق السلام وأنه مخالف للقانون.
XS
SM
MD
LG